جمعية حقوقية تدق ناقوس الخطر حول تدهور صحة “خيار” المضرب عن الطعام أمام باشوية تادلة

-ملفات تادلة 24-

حمل المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة بني ملال خنيفرة المسؤولية للسلطات المحلية بتادلة وأحوازها ووالي الجهة، مسؤولية تدهور الأوضاع الصحية لمصطفى خيار المضرب عن الطعام أمام باشوية مدينة قصبة تادلة.

وقالت الجمعية الحقوقية في بلاغ لها، إن مصطفى خيار دخل في غيبوبة جراء إضرابه عن الطعام من استرجاع حقه في الأراضي السلالية، مشيرة إلى رئيس فرع الجمعية بقصبة تادلة زار باشا المدينة من أجل التدخل، وأن هذا الأخير رفض إحضار سيارة الإسعاف لنقل خيار للمستشفى.

 وكان مصطفى خيار قد أعلن أمس الثلاثاء عن دخوله في إضراب عن الطعام من أجل استرجاع حقه في الأراضي السلالية، بعد استئناف اعتصامه في 11 من مارس الجاري.

ويطالب خيار بالاستفادة من الأراضي الفلاحية والبقع المجهزة التابعة لقبيلة أيت الثلث التي ينتمي إليها ويتهم عدة جهات بإقصائه من الاستفادة من الأراضي السلالية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...