نقابة بأزيلال تطالب بإنصاف طبيبة تعرضت لوعكة صحية

-ملفات تادلة 24-

طالب المكتب الإقليمي لأزيلال للجامعة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل المديرية الجهوية ووزارة الصحة والجهات المسؤولة بتفح تحقيق في ما وصفه بالتضييق والإنهاك النفسي والجسدي الذي تتعرض له الأطر الصحية بأزيلال.

ودعا المكتب النقابي إلى تمكين المتنقلين من الالتحاق بمقرات عملهم الجديدة وإطلاق سراح العطل السنوية وضمان استفادة الموظفين الذين يتعرضون لظروف صحية طارئة من الإجازات ووقف ما وصفه ب ” التعسف ” الذي كاد أن يودي الطبيبة (ر.ح).

وأوضح المكتب النقابي الأدارة طالبت الطبيبة (ر.ح) بالعودة فورا إلى العمل دون مراعاة ظروفها وعدم قبول الشهادة الطبية التي أدلت بها رغم حصولها عليها من لدن طبيب مختص في الأمراض النفسية ما أدى إلى تأزيم جالتها النفسية.

وأشار المكتب النقابي إلى أنه تم حرمان الطبيبة من مقر عملها رغم قضائها أربع سنوات خارج مقر تعيينها الوزاري، وأنها قدمت خدمات وتضحيات لساكنة الأقليم، وأنه تمت مكافأتها بطريقة تسببت في تدمير نفسيتها.

واتهم المكتب النقابي الإدارة بتأزيم الأوضاع من خلال ” رفض الشواهد الطبية أو البت فيها عن طريق الهاتف بعدم أحقية هذا الموظف المريض في المدة التي تحملها الشهادة ومنحه يومين على الأكثر ومطالبته بالعودة للعمل والتهديد باتخاد مجموعة من الإجراءات العقابية منها الاقتطاع من الأجر”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...