قصة تحدّ من مريرت: أمّي ولا يتكلم العربية.. شيخ يبلغ من العمر 76 عاما يحصل على رخصة السياقة بنقطة ممتازة

 – لحسن المرابطي –

تمكن مواطن من مدينة مريرت يبلغ 76 سنة من العمر، من اجتياز امتحان الحصول على رخصة السياقة، يوم السبت 20 فبراير، بمعدل ممتاز.

وحصل بلعربي الوافي على رخصة السياقة بمعدل 35/40، في اختبار إشارات المرور وبنجاحه في الاختبار التطبيقي في السياقة.

وقال الوافي في تصريح خص به ملفات تادلة 24 : “بالرغم من سني وأميتي ولجت المدرسة بقصد التمكن من السياقة وحفظ قانون السير، وبالفعل تمكنت من ذلك متحصلا على نقطة 35/40 في النظري وناجحا في السياقة كذلك، وهذا بفضل مدرب السياقة ياسين الذي ساعدني في تلقين وفهم الدروس بتبسيطها لي بالأمازيغية”.

الوافي يحمل بيده الرخصة المؤقتة

وعن مشاعره قبيل اجتياز الامتحان، أضاف الوافي بأنه كان في كامل الاستعداد ومتيقنا من مؤهلاته بعد تمارين مكثفة بفضل مدربه الذي طمأنه على مستواه سواء في الإجابات المتعلقة بالسياقة أو على مستوى السياقة نفسها.

وعن سؤال إن كان ملما بالسياقة من قبل، أجاب أنه كان يسوق “التريبورتور” فقط، لكن الشهرين التي قضاها في التعليم رفقة مدربه ياسين مكنته من تحقيق مراده.

وفي رده عن عمله أجاب أنه كان يشتغل في الأعمال الفلاحية إلى أن اشترى “التريبورتور” الذي كان يستغله في نقل السلع والبضائع.

وفي سؤال عن عامل السن والنظر قال: “من يملك الإرادة والعزيمة، لا يقف السن في طريقه، ومن لا يملكهما يرتبك ويفشل ولو كان صغير السن، كما أن بصري قوي وحاد..”

ومن جانبه قال مدرب السياقة، أن السيد بلعربي الوافي رجل ذو إرادة وطموح، فقد تقدم إلينا مضطرا بعدما أصبحت رخصة السياقة  إجبارية كي يستمر في عمله، وخلال العشرة أيام الأولى أخذ يتعود على المقود والتفاعل مع أدوات التحكم في السيارة.

الوافي بين زملائه داخل مدرسة السياقة

وأضاف ذات المصدر أنه عمل على تبسيط وترجمة الدروس للمترشح إلى أن استطاع أن يستوعب كل الدروس نظريا وتطبيقيا، وأضاف أنه رغم السن والأمية فإن الرجل سريع البديهة وخفيف الفهم ولم يجد صعوبة في تعليمه على الإطلاق.

هذا وحضرت ملفات تادلة 24 حفل تكريم أقامته مدرسة السياقة التي تدرب فيها الوافي، وشارك فيه أيضا أطر المدرسة ومنخرطين، ومهتمين.. دون إغفال الحاصلين الجدد على رخص السياقة رفقة السيد بلعربي الوافي.

تجدر الإشارة إلى أن السيد بلعربي الوافي تقدم لاجتياز اختبار السياقة من أجل الحصول على الرخصة بسبب ظروف العمل في نقل البضائع، حيث أصبحت رخصة السياقة إلزامية للعمل سواء بالتريبورتور أو السيارة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...