ساكنة دواوير جماعة سيدي حمادي تشتكي من وضعية المسالك الطرقية بالجماعة (فيديو)

  – ملفات تادلة 24 –

يشتكي عدد من ساكنة جماعة سيدي حمادي بإقليم الفقيه بن صالح، من الحالة التي أصبحت عليها الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية 3224 والطريقة الإقليمية 3226 على مسافة تزيد عن أربع كيلومترات ممتدة بين دواري أولاد عطو وسيدي خريص.

وطالب السكان في تصريحات متطابقة لجريدة ملفات تادلة 24، الجهات المسؤولة بالإقليم وعلى رأسها عامل إقليم الفقيه بن صالح، بالتدخل وإصلاح المقطع الطريقي الوحيد الذي يسمح للساكنة بالتنقل وقضاء أغراضهم اليومية.

ودعت الساكنة الجهات المسؤولة بالتدخل وإصلاح القناة المائية بمحاذاة الطريق قبل أي عملية إصلاح، والتي تبقى بحسب تصريحات الساكنة المسبب الرئيسي في تدهور حالة الطريق وظهور حفر كبيرة وسط الطريق.

الساخي مصطفى، أحد قاطني دوار سيدي خريص أكد في تصريح لملفات تادلة 24، أن حالة الطريق تزداد تدهورا مع حلول فصل الشتاء مما يؤثر على تمدرس التلاميذ لأن سيارة نقل المتمدرسين لا تستعمل الطريق نظرا للحالة التي تصبح عليها نتيجة كثرة الحفر والبرك المائية.

وناشد الساخي المسؤولين بالإقليم بالتدخل العاجل وفك العزلة عن الساكنة التي تبقى في معظمها تمارس النشاط الفلاحي، وإصلاح المقطع الطرقي الذي تم إهماله حتى أصبحت وضعيته جد متدهورة.

من جانبه، قال عبد الرحمان مداح أحد مستعملي الطريق ومن ساكنة المنطقة، إن ساكنة المنطقة تعاني من الوضعية المتدهورة للطريق منذ سنوات”، مشيرا إلى أن الطريق المتواجدة على مقربة من القناة المائية مهترئة، وأن أي إصلاح لها يجب أن يوازيه إصلاح القناة.

وأشار مداح إلى أن كل الطرق والمسالك بالإقليم تم إصلاحها باستثناء هذا المقطع الطريقي، مشددا على أن مشاريع المجلس الإقليمي تم تجميعها في منطقة بعينها، وأنه تم إقصاء هذه المنطقة في إشارة إلى جماعة سيدي حمادي.

وطالب مداح برفع المعاناة عن الساكنة التي تضطر إلى تغيير وجهتها كلما تساقطت الأمطار أو خلال عملية السقي، حيث تمتلئ الحفر بالمياه مما يعيق عملية تنقل السكان إلى منازلهم.

حسن شكري من ساكنة أولاد عطو السفلى بجماعة سيدي حمادي، فأشار في تصريح للجريدة إلى وضع الطرق بالجماعة مقارنة بجماعات مجاورة، مؤكدا على أن جماعات كجماعة بني عياط تم إصلاح كل المسالك الطرقية بها، بينما لم يتم إصلاح المسالك الطرقية بجماعة سيدي حمادي.

وطالب شكري بتدخل السلطات لإصلاح المسالك الطرقية بالجماعة، ورفع المعاناة عن الساكنة والتي تتفاقم مع حلول فصل الشتاء.

 

 

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...