وفاة الممثل الهندي سانديب نهار

 -ملفات تادلة 24-

 

أفاقت الهند أمس الاثنين على خبر رحيل الممثل الهندي سانديب نهار في ظروف غامضة بعد ساعات من نشره “إخطارا بالانتحار” في “فيسبوك”. وفي انتظار نتائج التشريح، ترجح زوجته أنه وضع حدا لحياته.

في الفيديو الذي نشره في “فيسبوك”، أخبر الفنان الراحل، في عقده الثالث من العمر، متابعيه بأنه لم يعد يرغب في البقاء في هذا العالم بسبب خيباته المتعددة، التي من ضمنها المشاكل الزوجية التي تعكر صفو حياته والإحباطات المهنية في بوليوود التي حولت حياته إلى “جحيم”. غير أنه أوضح بألا يجب لوم زوجته على قراره الانتحار الذي سبق له التفكير فيه والتريث من اجل إعطاء نفسه فرصة للانخراط مجددا في الحياة.

من جهتها، أوضحت شرطة مومباي أن سانديب نهار عثرت زوجته كانشان على جثته هامدة في بيته في ضاحية غوريغاون بموباي، ونقلته على الفور إلى المستشفى بمساعدة بعض أصدقائه. وفور وصولهم ومعاينة الجثة، أعلن الأطباء وفاته رسميا.

أحد الممثلين المحليين الذين عرفوا سانديب نهار خلال إعداد أحد الأفلام المشتركة، قال إن “نبأ وفاة سانديب” ذكَّره بأن الممثل الذي اشترك مع سانديب نهار في إنجاز أحد الأفلام “سوسانت سينغ راجبوت مات (هو أيضا) منتحرا في يونيو 2020”.

صحيفة “Hindustan Times” الهندية/صحيفة “India Times” الهندية/وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...