الشبيبة الطليعية تطالب بفتح تحقيق نزيه وشفاف، وبإنزال أقصى العقوبات على كل المتورطين في فاجعة طنجة

– ملفات تادلة 24 – 

طالب المكتب الوطني للشبيبة الطليعية بفتح تحقيق نزيه وشفاف، وبإنزال أقصى العقوبات على كل المتورطين على خلفية فاجعة طنجة التي ذهب ضحيتها ثلاثون عاملا وعاملة.

واعتبر المكتب الوطني في بلاغ توصلنا، في ملفات تادلة 24 بنسخة منه، أن وصف معمل النسيج الذي أودى بحياة مواطنين أبرياء بالسري، لا يسقط المسؤولية عن كل المتورطين في هذه الجريمة النكراء، وعلى رأسهم السلطات المحلية بمدينة طنجة.

وحمل ذات المصدر المسؤولية في هذه الفاجعة ل”استهتار مسؤولي وطننا الجريح بأرواح بناته وأبنائه، وبسبب جشع الرأسمال على حساب المستضعفين من جماهير شعبنا”

وأضاف ذات المصدر أن ” فاجعة طنجة، تنضاف إلى مجموعة الجرائم التي يرتكبها المتحكمون في دواليب هذا الوطن، والتي لا زالت تحصد أرواح المغربيات والمغاربة بشتى المجالات، ولعل ما حدث اليوم، فقط تلك الشجرة التي تخفي غابة الفساد المستشري في كل المجالات والتي لم تكن لتخفى عن أعين السلطة التي تتصيد المناضلين والصحفيين ليل نهار وتلفق لهم التهم الواهية”


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...