العدد 457 من جريدة ملفات تادلة في الأكشاك

حرصت ملفات تادلة على الاستماع لكافة الأطراف في ’’الصراع‘‘ القائم بين المجلس الإقليمي لخنيفرة ومجلس جهة بني ملال – خنيفرة. ومنذ اندلاع ’’حرب‘‘ البيانات بين المجلسين وبشكل خاص على مدى ثلاثة أشهر، لم نتوقف عن طلب لقاءات وتصريحات من الفاعلين الرئيسيين في هذا النزاع، لكن كل اتصالاتنا كانت تواجه بالتأجيل أو عدم الرد.
في هذا الملف تجدون بحثا عن خلفيات وجذور الصراع القائم، والفاعلين الرئيسيين وأدوارهم، كما تستمعون لتقييم فاعلين جمعويين وحقوقيين لعمل المجلسين طيلة خمس سنوات، كما تطلعون على رأي الدكتور هشام برجاوي، الأستاذ الباحث في جامعة القاضي عياض بمراكش بشأن الاتهامات المتبادلة بين المؤسستين.

تقرؤون أيضا افتتاحية العدد بعنوان: ” المسؤولية الحقة تقتضي طرح سؤال: «ماذا بعد التراشق بالاتهامات؟»

بالإضافة إلى مواد أخرى.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...