تنصيب مصطفى مومن مديرا إقليميا جديدا بمديرية التربية والتكوين بخنيفرة

-ملفات تادلة 24- و م ع

أشرف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال–خنيفرة مصطفى السليفاني يوم أمس الأربعاء على حفل تنصيب السيد مصطفى مومن الذي عين مؤخرا مديرا إقليميا بمديرية خنيفرة.

ودعا السيد السليفاني خلال هذا الحفل، كافة مسؤولي وأطر وموظفي مديرية خنيفرة إلى بذل المزيد من الجهود، والانخراط في سيرورة الإصلاح، من خلال العمل على التنزيل الأمثل للمشاريع الاستراتيجية لتنفيذ أحكام القانون 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وخلال هذا الحفل قدم مدير الأكاديمية لمحة عن المسار المهني للمدير الإقليمي الجديد مصطفى مومن الذي عين خلفا للسيد فؤاد باديس المعين بدوره مديرا جديدا للمديرية الإقليمية بأزيلال، مشيدا بالمجهودات التي بذلاها لخدمة منظومة التربية والتكوين بالمديرية الإقليمية لخنيفرة.

وقد شهدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال–خنيفرة مؤخرا تغييرات وحركية واسعة على مستوى المسؤولين عن تدبير المديريات الإقليمية التابعة لها.

في هذا السياق تم أيضا تعيين كل من حاميد الشكراوي، المدير الإقليمي السابق بمديرية أزيلال، مديرا إقليميا بمديرية بني ملال، ومحمد أجود، المدير الإقليمي السابق بمديرية المحمدية، مديرا إقليميا بمديرية خريبكة، فيما تم تكليف سعيد جندي، رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية، بتدبير شؤون مديرية الفقيه بن صالح بشكل مؤقت.

وتأتي هذه الحركية وفق بلاغ للأكاديمية في إطار مواصلة تنفيذ أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والهادف أساسا إلى تجسيد التدبير الناجع والأمثل للمنظومة استنادا إلى حكامة تقوم على روح التغيير والتجديد والملاءمة المستمرة مع المستجدات ومستلزمات الإصلاح المتواصل، وإلى اعتماد منهجية التقييم الدوري والمنتظم للمنظومة بكل مكوناتها ومستوياتها، من أجل قياس مردوديتها ومدى تحقيق وبلوغ الأهداف المرسومة لها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...