تيزنيت.. نشطاء وإعلاميون يلتئمون “للدفاع عن الحريات”

  – ملفات تادلة24- 

عقدت مجموعة من الفعاليات الإعلامية والحقوقية ونشطاء شبكات التواصل الاجتماعي بتيزنيت، اجتماعا، أمس الإثنين 11 يناير، خصص لتدارس ما اعتبروه “حملة لتكميم الأفواه وحصار الأصوات الحرة التي ما فتئت تمارس دورها الإعلامي والحقوقي في تتبع ومساءلة السياسات العمومية والوقوف في صف قضايا المواطنين بمدينة تيزنيت وباديتها”

وحسب بلاغ صادر عن هذا الاجتماع فقد تم تأسيس لجنة بالاقليم تحت اسم : “لجنة تيزنيت للدفاع عن الحريات”، بهدف إلى “الانكباب على دراسة وتتبع الملفات المناهضة للحريات بالإقليم” و ” مباشرة اتصالاتها مع كل الإطارات والهيئات المستعدة للدفاع عن الحريات و تحصين المكتسبات الحقوقية أمام تغول السلطوية والممارسات المناهضة للحريات العامة “، حسب تعبير البلاغ.

جاءت هذه المبادرة على خلفية توصل مجموعة من مدراء المواقع الإلكترونية المحلية بالمدينة، يوم السبت الماضي، باستدعاء من باشا المدينة ليُبلّغ لهم وثيقة، قال عنها “الباشا” انها صادرة من طرف النيابة العامة تهم حجب مواقعهم الإلكترونية .

واعتبر النشطاء والإعلاميون بتيزنيت الوثيقة المذكورة غير ذات أساس قانوني ورفضوا تسلمها.

تجدر الإشارة إلى عددا من المدونين والمواقع الإلكترونية بتيزنيت سبق أن فجروا العديد من الملفات والقضايا التي تجاوز صداها المستوى الوطني، نذكر على سبيل الذكر لا الحصر ملف الرعي الجائر و اعتداءات الرعاة الرّحل على الساكنة ، هذا الملف الذي فشلت السلطات في تدبيره، ملفات مافيا العقار وما إلى ذلك.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...