المجلس الوطني للصحافة ينظم ندوة حول أزمة الصحافة المغربية

-ملفات تادلة 24-

أعلنت لجنة المنشأة الصحفية وتأهيل القطاع، بالمجلس الوطني للصحافة، عن تنظيم ندوة وطنية تحت عنوان “مستقبل الصحافة المغربية بين آثار الجائحة والأزمة الهيكلية” وذلك يوم الإثنين 7 دجنبر الجاري، على الساعة الرابعة مساء، بفندق “حياة ريجنسي” بالدار البيضاء.

 وسيحضر هذا اللقاء، حسب بلاغ للمجلس، عدد محدود من المشاركين، بسبب ظروف الاحتياطات الصحية، وهم يمثلون قطاعات النشر والاتصال والإشهار وتوزيع الصحف والطباعة وممثلين عن الهيآت المهنية العاملة في هذا القطاع.

 وسيناقش الحاضرون، خلال هذه الندوة، محورين، يتعلق الأول “بواقع ومستقبل الصحافة المغربية بعد الحجر الصحي” والثاني بواقع ومستقبل منظومة (écosystème) الصحافة المغربية”.

وتأتي هذه الندوة حسب بلاغ للمجلس الوطني، في سياق الأوضاع التي تعيشها الصحافة المغربية، والتي تتميز بأزمة بدأت أعراضها قبل الجائحة، لكنها تعمقت بسبب تفشي الوباء، مما يطرح اسئلة كبرى على مستقبل القطاع.

وأكد المجلس الوطني للصحافة، في ذات البلاغ أنه يهدف من خلال هذه الندوة، إلى مواصلة وتعميق الخلاصات التي توصل إليها عبر العمل الذي أنجزه والمتمثل في التقرير الذي نشره، حول آثار الجائحة على قطاع الصحافة.

وأشار المجلس أنه يسعى من خلال هذه الفعالية إلى فتح حوار مع مختلف المتدخلين في القطاع، حول الوضع الحالي، والحلول والاقتراحات التي من شأنها المساهمة في معالجة الأزمة التي تعاني منها الصحافة المغربية، والتي تنعكس على أدوارها المجتمعية ومواردها البشرية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...