ائتلاف حقوقي يستنكر التدخل في حق الهيئة المغربية لحقوق الإنسان ويطالب بمنحها وصل الإيداع القانوني

-ملفات تادلة 24-

أدان الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب تدخل القوات العمومية في حق الهيئة المغربية لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء الماضي، أمام مقر ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة وأمام البرلمان إثر وقفة قررتها الهيئة احتجاجا على حرمانها من وصل الإيداع القانوني.

واعتبر الائتلاف في بيان له أن هذا التدخل يشكل مسا خطيرا بحقوق الإنسان في المغرب، معبرا عن تضامنه مع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان وباقي التنظيمات في معركتها من أجل الحق في التنظيم.

واستنكر الائتلاف الذي يضم 20 هيئة حقوقية ما أسماه القمع المسلط على الحريات العامة في المغرب وكذا تصريح والسلوك باشا مقاطعة حسان الذي وصفه البيان بـ “الأرعن” (الوصل، والله لا شديتوه ).

وعبر الائتلاف الحقوقي عن رفضه الشديد ” للمقاربة القمعية التي دأبت على ممارستها السلطات العمومية واعتمدتها نهجا جاهزا لمواجهة المطالب العادلة والمشروعة للحركة الحقوقية المغربية والدولية”، مطالبا الدولة المغربية بالالتزام بسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

وسجل الائتلاف ما اسماه بـ التحدي الذي تتعامل به السلطات العمومية مع المواطنين والمواطنات بعدم مراعاتها لأحكام الدستور وانتهاكها للقانون وامتناعها التوصل بالتصريحات لتأسيس الجمعيات ورفضها المطلق تسليم الوصل المؤقت المنصوص عليه بالمادة 5 من قانون تأسيس الجمعيات،

واعتبر الائتلاف ذلك ” سلوكا لا يشرف أي مسؤول ولا أي مرفق إداري وتصرف يعرقل دور الجمعيات ويفسد عليها برامجها ويطلق العنان لممارسة الشطط وفرض استبداد السلطة بعيدا عن كل مساءلة او محاسبة. “


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...