منظمة حقوقية دولية تطالب بإيقاف حملة التشهير ضد الناشطة كريمة نادر

ملفات تادلة 24-

أدانت منظمة Front Line Defender حملة التشهير التي تستهدف الناشطة المغربية في مجال حقوق الإنسان كريمة نادر، والتي يقودها بحسب المنظمة أحد المواقع الالكترونية المقربة من السلطة.

وقالت المنظمة، إن الحملة ركزت على وصم الناشطة كريمة ندير كأم عازبة، وكونها أم “مهملة” لأن ابنها ولا تستخدم لقب أبيه البيولوجي، متهمة إياها بتعاطي المخدرات أثناء حملها.

وأشارت المنظمة التي تعنى بحرية الرأي والتعبير، إلى أن الناشطة كريمة نادر تتعرض لحملة التشهير بسبب أنشطتها الحقوقية خاصة في مجال دفاعها عن الحريات الفردية والمطالبة بإلغاء الفصل 490 الذي يجرم العلاقات الجنسية خارج الزواج.

وطالبت المنظمة بالكف عن استهداف جميع المدافعات عن حقوق الإنسان في المغرب، وضمان ظروف تمكنهن من القيام بأنشطتهن المشروعة في هذا المجال بدون الخوف من الانتقام، وبلا قيود بما في ذلك المضايقات القضائية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...