معرض فني بالدار البيضاء: المشرق برؤى فنانين تشكيليين غربيين

  – ملفات تادلة 24 – و م ع 

يستضيف رواق “أرتوريوم” بالدار البيضاء، ابتداء من اليوم الأربعاء، وحتى 31 دجنبر المقبل، معرض “المشرق برؤى غربية”، والذي يتيح استكشاف أو إعادة اكتشاف تاريخ المشرق من بداية القرن العشرين، من قبل فنانين تشكيليين غربيين.

وقال بلاغ لمؤسسة (TGCC) إن هذا المعرض الجديد، الذي يقدم بعض الأعمال التشكيلية للمؤسسة، يتيح للزوار الغوص في عوالم المستشرقين من جاك ماجوريل إلى إيدي ليجراند، ثم جان جاستون مانتيل وهنري بونتوي وغيرهم.

ويعرض الرواق أجمل الأعمال الاستشراقية من هذه الباقة التي تم الحصول عليها على مدار الثلاثين عاما الماضية، بالإضافة إلى السيراميك والخناجر والمجوهرات والأقمشة التي تجسد الحياة اليومية المشرقية التي أبهرت الغربيين.

ومنذ عام 1826، وفي خضم عصر الأنوار ، أبدى الفنانون الغربيون افتتانا بالمشرق والحضارة الإسلامية، وهو ما أفضى إلى إخراج أعمال فنية وشعرية وأدبية خالدة تحت مسمى الاستشراق.

وترتبط اللوحة التشكيلية الاستشراقية ارتباطا وثيقا بالسفر، حيث لا يكتشف الفنانون في رحلات استكشافية إلى شمال إفريقيا مواضيع جديدة فحسب، بل يكتشفون قبل كل شيء ضوءا فائقا يبهرهم.

ولذلك يبرزون التباين لجذب الأنظار وإثراء اللوحة التشكيلية بألوان زاهية بدرجات متفاوتة تتماهى بين البني والأحمر والأصفر وهو ما يعطي لأعمالهم الفنية بعدا جماليا لافتا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...