وفاة مريضة بالسرطان داخل حافلة للمسافرين وهي في طريقها للعلاج تثير سخطا عارما بتاوريرت

 – زهير عبد الله –

أثار خبر لفظ شابة، كانت تعاني من مرض السرطان، لأنفاسها الاخيرة داخل حافلة لنقل المسافرين بين مدينة تاوريرت ووجدة، الثلاثاء الماضي، غضبا واسعا بمدينة تاوريرت.

وكانت الشابة، حسب مصادر محلية، متوجهة يوم الثلاثاء الى مدينة وجدة لتلقي العلاج بمركز الانكولوجيا المزوارية، قبل ان تلفظ انفاسها الاخيرة داخل الحافلة، بسبب صراعها مع المرض الخبيث.

وفور إعلان الخبر أطلق نشطاء الفيس بوك تدوينات تنديدية بالواقعة و تطالب بضرورة إعطاء الاهمية لمرضى السرطان الذين يعانون في صمت بسبب تكاليف العلاج الباهظة وندرة وسائل النقل الخاصة بهم .

وتساءل هؤلاء عن دور الجمعيات المهتمة والسلطات المعنية والمنتخبين في تخفيف معاناة هذه الفئة ولو عبر توفير وسيلة نقل مجانية مريحة تقلهم من مدينة تاوريرت الى مدينة وجدة حيث يخضعون للعلاج


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...