هبوط تاريخي لمركبة ناسا على سطح كويكب بينو

 -ملفات تادلة 24-

 

يتابع العالم اليوم الأربعاء هبوطا تاريخيا لمركبة ناسا على سطح كويكب بينو.

ومركبة (مسبار) OSIRIS-R انطلقت من الأرض في سبتمبر عام 2016 إلى كويكب بينو الذي اعتبره العلماء آنذاك من أهم المخاطر التي يمكن أن تهدد الأرض. ووصل المسبار إلى منطقة الكويكب في مطلع ديسمبر عام 2018.

يذكر أن مسبار OSIRIS-Rex سيجمع عينات من صخور بينو وسيضعها داخل كبسولة سيطلقها نحو الأرض.

وهذه  المرة الأولى التي تلتقط فيها ناسا قطعا من كويكب، والتي ستُعاد إلى الأرض لدراستها.

ويتوقع أن تسقط تلك الكبسولة في حال نجاح العملية على الأرض في سبتمبر عام 2023.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...