عزل جماعي للاعبي يوفنتوس بعد اكتشاف كورونا

أعلن نادي يوفنتوس، اليوم السبت أن لاعبيه وجهازه التقني وضعوا في الحجر الصحي، في إجراء لا يحرمهم من التدريب أو اللعب ولكن عدم التواصل مع العالم الخارجي وذلك عقب اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوفه.
وأوضح نادي “السيدة العجوز” في بيان عشية استضافة نابولي في قمة المرحلة الثالثة من البطولة “ثبتت إصابة اثنين من موظفينا بفيروس كوفيد-19 خلال الفحوصات المنصوص عليها في البروتوكول الساري حاليا”، مضيفا أن “الأمر لا يتعلق بلاعبين ولا عضوين في الجهاز الفني أو الطبي”.
وأكد أنه “بموجب البروتوكول الصحي، تم وضع الفريق بأكمله في العزل: سيسمح هذا الإجراء لجميع الأعضاء الذين تم اختبارهم سلبيا بالتدريب ولعب المباريات، ولكنه لن يسمح بالاتصال مع خارج المجموعة”.
وجاء العزل في الوقت الذي ضرب فيه وباء كوفيد-19 كرة القدم الإيطالية، حيث ثبت إصابة لاعبين من نابولي بعد أقل من أسبوع من المباراة التي جمعته الأحد الماضي بجنوى، النادي الذي كان مصدر العدوى حيث بلغ عدد لاعبيه المصابين في أسبوع واحد 17 لاعبا.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...