الاعلان عن إصابة الرئيس الامريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا

-ملفات تادلة24-

ألغى الرئيس الامريكي ترامب اجتماعا انتخابيا إثر تأكد إصابته وعقيلته ميلانيا بكورونا، فيما أكد طبيبه الخاص أنه “بخير” وسيتابع نشاطه من الحجر الصحي.

وأعلن طبيب الرئيس الأمريكي يومه الجمعة الثاني من أكتوبر، أن دونالد ترامب “بخير” وسيواصل أداء واجباته “دون انقطاع” أثناء الحجر الصحي مع السيدة الأولى ميلانيا، بعدما ثبتت إصابتهما بفيروس كورونا.

وكان ترامب قد غرّد قبل ذلك على حسابه بموقع تويتر معلنا إصابته هو وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا المسستجد.

وكتب ترامب “الليلة، ثبت إصابتي أنا وميلانيا بكوفيد19- وسنبدأ الخضوع للحجر الصحي والتعافي على الفور. وسنجتاز هذا الأمر معا!”. ولم يذكر ترامب مدة الحجر الصحي.

وكان ترامب وفق تصريحات سابقة ينوي بالأصل الخضوع للحجر الصحي، بعد التأكد من إصابة مستشارته هوب هيكس بالمرض الناجم عن فيروس كورونا المستجد.

على ضوء ذلك، أُلغي مهرجان انتخابي في فلوريدا كان من المقرر ليوم الجمعة في مطار سانفورد في الولاية الأمريكية، وبات جدول ترامب المحدّث يقتصر على مكالمة هاتفية خلال منتصف النهار حول “دعم المسنين في مواجهة كوفيد-19”.

وفي ردّ فعل سريع في أسواق المال، تراجعت أسعار الأسهم في السوق الآجلة الأميركية، كما تراجع مؤشر داو جونز 1,7 في المائة وستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 1,6 في المئة فيما ارتفع الين مقابل الدولار.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...