مسيرة الغضب بمدينة الشهداء واد زم بسبب غلاء المعيشة والارتفاع “الصاروخي” للماء والكهرباء

-ملفات تادلة24-

دعا المجتمع المدني والقوى الديمقراطية والحية بمدينة واد زم الساكنة إلى الخروج الشارع في مسيرة الغضب يوم السبت المقبل على الساعة الخامسة ونصف مساء انطلاقا من ساحة بني سمير.

وعقدت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني لقاء لمناقشة المشاكل المطروحة على المستوى المحلي، في ظل الوضعية الوبائية التي تعيشها بلادنا، وخاصة تبعاتها الصحية والإجتماعية والإقتصادية والأمنية، وإتهام المجلس الجماعي بتشويه صورة المدينة وجماليتها لمدة 18 السنة من التسير والتدبير وحرمان مجموعة من الأحياء والأسر من الكهرباء والماء والصرف الصحي …

كما ذكَّر ت مكونات المجتمع المدني الوادزامي، باحتجاجات السنة الماضية على الوضع الكارثي للمستشفى المحلي، وأنه لم يضف شيئا بالمستشفى بإستثناء جهاز السكانير مستعمل ! رغم كل الوعود بتأهيل المستشفى.

وتطرق الحاضرون إلى معاناة المواطن الوادزامي مع الإرتفاع الصاروخي في أثمنة الخضروات والمواد الإستهلاكية، وأن الغلاء المعيشي يفوق قدرة المواطن الشرائية.

ووأضاف المصدر ذاته، أن المكتب الوطني للكهرباء والماء زاد الطين بلة بفواتير نارية مهولة حسب المتدخلين، مما دفع الساكنة لصب غضبها على المكتب الوطني للكهرباء والماء، بالإضافة للخدمات السيئة لهذا الأخير، والإنقطاعات المتكررة لمياه الشرب طيلة فصل الصيف.

كما ندد الحضور ببما أسموه “الإنفلات الأمني بمدينة الشهداء، والتساهل الغير مفهوم لرجال الشرطة مع المجرمين وتجار الممنوعات”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...