غضب واسع في صفوف ساكنة سوق السبت بسبب أدخنة مطرح النفايات

-ملفات تادلة 24-

عاشت ساكنة مدينة سوق السبت أولاد النمة بإقليم الفقيه بن صالح والمناطق المجاورة لمطرح النفايات الصلبة المتواجد بالجماعة الترابية لأولاد بورحمون، وضعا صعبا ليلة أمس بعد أن غطت سحب الدخان الناتجة عن حرق المطرح سماء المدينة.

وعبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمدينة عن سخطهم من الكارثة البيئية التي حلت أمس بالمدينة، والتي شكلت رعبا حقيقا للأطفال الصغار والرضع ومرضى الربو الذين حاصرتهم الأدخنة السامة.

وصب النشطاء جام غضبهم على طريقة تدبير المطرح العشوائي الذي تعاني منه ساكنة المدينة والمناطق المجاورة له، واصفين ما حدث الأمس بالجريمة البيئية التي يجب أن تعالج بمنطقة المصلحة العامة.

وطالب النشطاء المسؤولين بالإقليم والجهة بالتدخل العاجل لوقف هذه الكارثة البيئية وإيجاد حلول ناجعة للحد من الأضرار الجسيمة التي يخلفها هذا المطرح العشوائي على الإنسان والبيئة بالمنطقة.

وتساءل النشطاء عن دور  السلطات المحلية والمنتخبة التي لم تحرك ساكنا لإخماد الحريق، رغم اندلاعه منذ يومين، وتحذير النشطاء ووسائل الإعلام المحلية والوطنية التي غطت الحدث من ما قد ينتج عن هذا الحريق المهول من كوارث بيئية.

وذكرت مصادر طبية لملفات تادلة 24، أن العديد المواطنين المصابين بالربو والقلب لجأوا إلى مستعجلات مستشفى القرب بسبب الاختناق الشديد الذي خيم على أجواء المدينة والمناطق المجاورة، طلبا لجرعة أوكسجين.

وتجدر الإشارة إلى أنه النيران اندلعت مساء يوم الثلاثاء بالمطرح دون أن تتمكن عناصر الوقاية المدنية بسوق السبت من إخماد الحرق الذي ساهمت الرياح في تأجيجه، كما أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بسوق السبت عاينت الحريق وباشرت تحرياتها لمعرفة من يقف وراء عملية الحرق.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...