اعتقال شاب على خلفية وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية مراكش أسفي

-ملفات تادلة 24-

أفادت مصادر حقوقية من مدينة مراكش أنه جرى اليوم الأربعاء 9 شتنبر الجاري اعتقال الشاب أسامة الأنصاري، وهو عامل مؤقت بقطاع السياحة على إثر مشاركته في وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة مراكش أسفي.

وأضافت نفس المصادر أن الوقفة الاحتجاجية دعا إليها عدد من مستخدمي قطاع السياحة الذين لم تشملهم الاستفادة من تعويضات صندوق الضمان الاجتماعي الممنوح لمستخدمي القطاع، من أجل الاستفادة من التعويض الجزافي شهري الممول من صندوق جائحة كرونا والذي يقدر ب 2000 درهم، خلال الفترة الممتدة من فاتح يوليوز إلى نهاية دجنبر 2020.

ويخوض عمال القطاع السياحي غير المصرح بهم أو العاملين عن طريق شركات المناولة société d’intérim، احتجاجات متواصلة أمام ولاية الجهة للمطالبة بدمجهم في الاتفاق الموقع أخيرا بتاريخ 05 شتنبر، والذي بموجبه يستفيد عمال ومستخدمي قطاع السياحة الذي يعيش أزمة هيكلية غير مسبوقة بمراكش، ويشمل الدعم المستخدمين والعمال المصرح بهم حسب الاتفاق في شهر فبراير.

وطالبت عواطف اتريعي رئيسة فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وهي في نفس الوقت عاملة بالقطاع السياحي بإطلاق سراح الشاب أسامة وإسقاط المتابعة في حقه.

وأوضحت لملفات تادلة 24، أن هذا الاعتقال جاء كخطوة استباقية من أجل ردع وإجهاض تنسيقية مستخدمي قطاع السياحة غير المهيكلين، التي بدأت نواتها الأولى تتشكل حاليا في مدينة مراكش، مما جعلهم يشهرون ورقة الاعتقال في صفوف المحتجين.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...