حقوقيو الناظور يحذرون من تدهور صحة معتقلي حراك الريف المضربين عن الطعام بسجن سلوان

-ملفات تادلة 24-

طالب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بالاستجابة الفورية للمطالب المشروعة لمعتقلي حراك الريف المعتقلين بسجن سلوان، وخاصة بلال أهباض ومحمود أهنوش المضربين عن الطعام منذ 19 غشت المنصرم.

وحذرت الجمعية في راسالة لها إلى مندوبية السجون، مما ستؤول إليه الأوضاع المعتقلين في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم وتمتيعهم بمكتسباتهم التي كانوا يتمتعون بها في أفق إطلاق سراحهم.

ويخوض عدد من معتقلي حراك الريف، إضرابا عن الطعام للأسبوع الثالث على التوالي احتجاجا على وضعيتهم داخل السجون، وكذا للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم وتجميعهم بسجن سلوان بالناظور.

وكان أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي قد حمل في فيديو مباشر له مسؤولية تدهور حالة ناصر الصحية، وكذا رفيقه نبيل أمحجيق إلى مدير سجن رأس الماء بفاس، والمندوب العام لإدارة السجون صالح التامك.

تجدر الإشارة إلى أن الإضراب عن الطعام الذي يخوضه كل من ناصر الزفزافي ونبيل أمحجيق قد بلغ إلى حدود اليوم 19 يوما، في ظل تزايد الأصوات الحقوقية الوطنية والدولية المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...