كتاب مغاربة ينسحبون من جائزة زايد للكتاب احتجاجا على اتفاق التطبيع بين أبوظبي وإسرائيل

-ملفات تادلة 24-

أعلن كل من الكاتب الروائي المغربي أبو يوسف طه وأحمد اللويزي، عن انسحابهما من الترشح لجائزة الشيخ زايد للكتاب تضامنا مع الشعب الفلسطيني، بعد توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني أمس الخميس.

وقال الروائي المغربي في تدوينة له على حسابه الشخصي بالفيسبوك ” رشحت إلكترونيا لجائزة الشيخ زايد للكتاب، صنف الرواية، لسنة 2020 ـ 2021 على أساس استكمال الترشح بإرسال خمس نسخ من الكتاب وبعض الوثائق”.

وأضاف أبو يوسف أنه كان ” مراهنا على وجود مسافة ما بين المجالين الثقافي والسياسي، وهو أمر غير ممكن، وفيه تغليط ذاتي، كما وضح لي، وخاصة إثر التطبيع بين الإمارات وإسرائيل برعاية أمريكا “.

وقال الكاتب المغربي في ذات التدوينة ” لقد ظللت طوال حياتي مؤمنا بجوهر القضية الفلسطينية، معتبرا الشعب الفلسطيني قد تعرض لظلم تاريخي استثنائي، تحالف فيه القريب والبعيد من قوى الاستعمار ووكلائه، والصهيونية وأذرعها “.

وأضاف ” لهذا أعلن الانسحاب من الترشح للجائزة إرضاء لضميري، وتضامنا مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة”.

واستحسن رواد مواقع التواصل الاجتماعي موقفا أبو يوسف طه وأحمد اللويزي بعد تسحب ترشحهما من جائزة الشيخ زايد للكتاب لهذه السنة من اتفاق العار الذي وقعته الامارات العربية والكيان الصهيوني.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...