نقابة صحية: قرار تعليق الرخص السنوية صادم وتم دون إشعار مسبق

-ملفات تادلة 24- 

عبرت الجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن رفضها لقرار إلغاء العطل السنوية الذي اتخذته وزارة الصحة يوم أمس الإثنين، والقاضي بإلغاء العطل السنوية للأطر الصحية.

واعتبرت الجامعة في بيان لها توصلت جريدة ملفات تادلة 24، بنسخة منه أن قرار خالد أيت الطالب صادم، تم دون استشارة أو إشعار مسبق، وأنه لم يراع لا ظروف الاحتراق المهني التي بدأت تظهر بوادرها في صفوف العاملين، ولا تنقلاتهم رفقة عائلاتهم لقضاء عطلهم، ولا الحجوزات… ولا ضرورة التمتع بالحد الأدنى من الراحة للتخلص من التعب والضغط لاسترجاع القدرة على استئناف العمل.

وأشارت الجامعة الوطنية للصحة، أن قرار إلغاء العطل السنوية سيزيد من حدة الضغط النفسي والإجهاد على العاملين في القطاع لأنه، حسب البيان، يعتبر مناقضا لما تنتظره الأطر الصحية من تحفيز وتشجيع.

وجددت الجامعة، مطالبها بإقرار خصوصية قطاع الصحة بسن تدابير قانونية ومالية كفيلة بالنهوض به، ليكون في مستوى حاجيات وتطلعات المجتمع والعاملين فيه، وعدم اعتماد هذ الخصوصية فقط في القرارات المعاكسة لحقوق وسلامة الأطر الصحية.

وعبرت النقابة عن تضامنها مع كل العاملين في القطاع ضحايا الإصابة بوباء كوفيد 19، الذين يخضع أكثر من 120 منهم للعلاج، مشددة على ضرورة العناية بهم والتصريح بهم كضحايا حوادث شغل، وبتصنيف الإصابة بوباء كورونا ضمن لائحة الأمراض المهنية.

 ودعت النقابة إلى تنفيذ وقفات احتجاجية إنذارية رمزية للتنديد بهذا الوضع اليوم الثلاثاء 4 غشت 2020 ما بين الساعة 11.00 صباحا والساعة 12.00 زوالا في مقرات العمل.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، أمس، عن تعليق منح الرخص السنوية التي يستفيد منها العاملون في مختلف مؤسسات وزارة الصحة، حتى إشعار آخر ابتداء من اليوم الاثنين 3 غشت الجاري، نظرا للارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي يشهده المغرب في الأيام الأخيرة.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...