عاجل.. مجموعة من معتقلي حراك الريف يستفيدون من العفو الملكي

 – ملفات تادلة 24 –

أفرج اليوم الأربعاء، عن عدد من معتقلي حراك الريف، في إطار العفو الملكي الذي يصدر عادة خلال المناسبات الوطنية والدينية.

وحسب مصدر صحافي فإن 10 من معتقلي حراك الريف، شملهم  العفو الملكي بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لتربع الملك محمد السادس على العرش، وهو العفو الذي شمل 1446 شخصا.

وقال أحمد الزفزافي في تصريح لملفات تادلة 24 ان العفو شمل محمد المجاوي الذي كان يلقب بحكيم الحراك، والمرتضى اعمراشا والحبيب الحنودي واخرون كانوا يقضون عقوبتهم بالسجن المحلي 2 بطنجة.

وأضاف الزفزافي الأب أن ابنه ناصر الزفزافي لم يستفد من هذا العفو.

وناصر الزفزافي هو أحد الوجوه البارزة في حراك الريف، وكان يلقب بقائد الحراك، وهو محكوم بعشرين سنة سجنا نافذا إضافة إلى نبيل أحمجيق الذي كان يلقب بـ’’الدينامو‘‘ (تعني المحرك) وهو المحكوم بنفس المدة.

وقال محمد أحمجيق، شقيق نبيل أحمجيق في تدوينة على فايسبوك ’’هنيئا لكل المفرج عنهم من المعتقلين على خلفية حراك الريف ومبروك لهم استعادة حريتهم المسلوبة‘‘.

وغادر المرتضى اعمراشا السجن المحلي لطنجة، الذي كان محكوما بخمس سنوات سجنا نافذا، بعد أن قضى منها ما يناهز ثلاث سنوات.

المرتضى اعمراشا خارج السجن

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...