وزارة التربية الوطنية: إعفاء الأساتذة المطالبين بالتنقل من توقيع محاضر الخروج حضوريا

 – ملفات تادلة 24 –

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، إعفاء الأساتذة الذين سيكون عليهم التنقل من وإلى مدن تدخل ضمن الممنوع السفر منها أو إليها، (إعفاءهم) من توقيع محاضر الخروج شرط التنسيق مع رؤسائهم.

وفي بلاغ توصلنا بنسخة منه، أوضحت الوزارة أنها اتخذت هذا القرار بناء على البلاغ المشترك الصادر عن وزارة الداخلية ووزارة الصحة والقاضي بمنع التنقل من أو إلى بعض المدن.

وأفاد البلاغ أنه قد تقرر، بصفة استثنائية، إعفاء الأساتذة والموظفين المطالبين بالتنقل إلى هذه المدن أو من هذه المدن إلى مدن أخرى من أجل توقيع محاضر الخروج.

واشترط البلاغ على من سيستفيدون من هذا القرار ’’ربط الاتصال برؤسائهم في العمل لاطلاعهم على وضعيتهم‘‘.

وأعلنت وزارتا الداخلية والصحة في بلاغ مشترك، منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش، وجاء هذا القرار بسبب الارتفاع الكبير، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” بمجموعة من العمالات والأقاليم.

وحسب ذات البلاغ، فقد ’’تم اتخاذ هذا القرار نظرا لعدم احترام أغلبية المواطنين للتدابير الوقائية المتخذة، كالتباعد الاجتماعي، ووضع الكمامة واستعمال وسائل التعقيم، وذلك رغم توافرها بكثرة في الأسواق؛ مما أدى إلى زيادة انتشار العدوى، وارتفاع عدد الحالات المؤكدة‘‘.

واستثنى البلاغ من هذا القرار الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، والأشخاص العاملين بالقطاع العام أو الخاص والمتوفرين على أوامر بمهمة مسلمة من طرف مسؤوليهم، مع شرط الحصول على رخص استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية.

كما أفاد البلاغ أن أن هذا المنع لا يشمل حركة نقل البضائع والمواد الأساسية التي تتم في ظروف عادية وانسيابية بما يضمن تزويد المواطنين بجميع حاجياتهم اليومية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...