إضرابات أسبوعية ومسيرة احتجاجية.. 4 نقابات تدعو للتصعيد ضد رئيس جماعة الرباط

 – ملفات تادلة 24 –

دعت أربع نقابات للموظفين بجماعة الرباط، إلى الإضراب عن العمل يومين كل أسبوع، بجميع مرافق جماعة الرباط و مجالس المقاطعات التابعة لها، ابتداء من يوم الثلاثاء 28 يوليوز الجاري.

وحسب بيان للنقابات الأربع، توصلنا بنسخة منه، فإن التنسيق النقابي يعلن مواصلته لبرنامجه النضالي التصعيدي الذي يتضمن الإضراب 48 ساعة كل أسبوع إلى حين الاستجابة لكافة المطالب الآنية المعلنة في بيان سابق.

ووقعت البيان المكاتب الإقليمية للرباط لكل من الاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل والكونفدرالية العامة للشغل، وتضمن البرنامج التصعيدي الذي سيقدم عليه عمال وموظفو جماعة الرباط.

وسيخوض العمال والموظفون إضرابا عن العمل 48 ساعة كل أسبوع لثلاثة أسابيع، كما أعلن عن ’’تنظيم مسيرة الكرامة تنطلق من مقر جماعة الرباط في اتجاه مقر ولاية الرباط سيعلن عن تاريخها في ندوة صحفية سيعلن عن مكانها وتاريخها لاحقا‘‘.

وتأتي هاته الخطوات التصعيدية بعد ما وصفه البيان ’’الوضعية المزرية للموظفين والموظفات وكل العاملين بمرافق الجماعة وتماطل المسؤولين القائمين على اوضاعهم في الاستجابة لأبسط مطالبهم المشروعة، بل تم الحكم عليهم بالحرمان والتفقير بسن سياسة تقشفية قاسية‘‘.

ويطالب المضربون بصرف التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة وكذا عن الساعات الإضافية، ومنها تعويضات لم تصرف لسنوات، إضافة عن التعويضات الخاصة بجائحة كورونا حسب ما تخوله القرارات والأنظمة.

كما يطالب الموظفون بتوفير الاعتمادات المالية لصرف مستحقات الترقية عن السنوات الثلاث الماضية، ومنح سلفات عيد الأضحى على غرار جميع القطاعات والمجالس السابقة للرباط، إضافة إلى البطاقة المهنية التي مرت على صفقتها 3 سنوات.

وتطالب النقابات بتفعيل اللجنة التقنية للحوار المنبثقة عن اتفاق سابق جرى توقيع محضر بشأنه، كما استنكرت تدخل النائب الأول للرئيس في شؤون الموظفين، وهو ما اتفقت النقابات ورئيس جماعة الرباط على فتح تحقيق بشأنه في لقاء مشترك.

وعقد رئيس الجماعة لقاء مع ممثلي النقابات الأربع، يوم 15 يوليوز الجاري، خلصوا خلاله، إلى التعجيل بعقد اجتماعات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، وإجراء امتحانات الكفاءة المهنية في وقتها، وتوفير وسائل العمل الاحترازية الخاصة بكوفيد-19 وتوزيع البطائق المهنية.

ويبدو أن لقاء عقد يوم 20 يوليوز لم يجلب نتائج ملموسة للعمال والموظفين، حيث قررت النقابات الأربع الدخول في برنامج تصعيدي يستمر إلى حدود 13 غشت القادم، بعد خطوات إنذارية جرى تنفيذها منذ منتصف يوليوز.

ونظم عمال وموظفو الرباط، وقفة احتجاجية بمقر الجماعة يوم الثلاثاء الماضي، كما نفذوا إضرابا إنذاريا لمدة 24 ساعة منتصف الشهر الجاري، وهو الإضراب الذي أعلنت النقابات نجاحه بنسبة 95 في المائة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...