بنشعبون: الاقتصاد الوطني يتعرض لصدمات، ونتوقع فقدان أزيد من 300 ألف منصب شغل

-محمد لغريب- 

أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن الأزمة الناتجة عن جائحة كوفيد-19، لم يسبق لها مثيل منذ القرن الماضي، وأنها ستؤدي إلى انكماش أكثر في الاقتصاد العالمي مقارنة مع الأزمة المالية لسنة 2008.

وأضافت الوزارة في تقريرها الدوري، حول الوضعية الاقتصادية لشهر يونيو والتوقعات الختامية لسنة 2020، أن الاقتصاد المغربي سيتعرض إلى ثلاث صدمات متزامنة، صدمة خارجية مرتبطة بانكماش الاقتصاد العالمي خاصة مع الشركاء الأوربيين، مما سيكون له بالغ الأثر على القطاعات والأنشطة الموجهة نحو الخارج، وصدمة داخلية ناتجة عن التدابير الصحية الوقائية التي أدت إلى التوقف المؤقت للأنشطة الموجهة نحو السوق الداخلية، بالإضافة إلى صدمة مرتبطة بتعاقب سنتين من الجفاف.

وتوقعت الوزارة في تقريرها حول تطور الوضعية الاقتصادية، أن الاقتصادي المغربي سيعرف انكماشا حادا خلال سنة 2020 بنسبة 5%، نتيجة التباطؤ المهم في معدل النمو الاقتصادي خلال الفصل الأول من سنة 2020 أي بزيادة 1,0 %عوض 2,8 % خلال الفصل الأول من سنة 2019، وانخفاض النشاط الفلاحي ب 5 %، والتباطؤ القياسي على مستوى الناتج الداخلي الخام غير الفلاحي، نتيجة لتراجع أداء جل الأنشطة الاقتصادية خاصة السياحية والطاقة والمعادن خلال فترة الحجر الصحي.

وأشارت الوزارة في تقريرها، أن معدل التضخم بلغ 1 %خلال سنة 2020، مقابل 0,2 %سنة 2019، بفعل انخفاض أسعار البترول حسب توقعات تطورات الأسعار العالمية وارتفاع أثمنة المواد الغذائية المتقلبة الأسعار، وأنه سيتم التحكم في معدل التضخم الأساسي في حدود 0,8 % عوض 0,5% خلال العام الماضي.

وتوقعت الوزارة فقدان ما يناهز 227 ألف منصب شغل في القطاع غير الفلاحي و87 ألف في القطاع غير الفلاحي، نتيجة الانخفاض المتوقع في الناتج الداخلي الخام بنسبة 5 %، مما سيرفع معدل البطالة إلى حدود 13 %عوض 9,2 % المسجلة سنة 2019.

وحول نتائج تنفيذ قانون المالية في متم يونيو 2020، سجلت الوزارة تراجع مجموع المداخيل الجبائية وغير الجبائية بحوالي 12 مليار درهم، مقارنة مع سنة 2019، فيما سيبلغ عجز الميزانية متم يونيو الجاري 8,2 مليار درهم أي 7,5 % من الناتج الداخلي الخام.

وأقرت الوزارة في خلاصة هذا التقرير، أن الإطار الماكرو اقتصادي سيشهد تدهورا مقارنة بالتوقعات الأولية، أو مع السنة الماضية تحت تأثير جائحة كوفيد-19، مشيرة إلى هذه التوقعات تبقى محفوفة ومرتبطة بمخاطر تطور هذه الأزمة خلال الأشهر القادمة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...