باخرة عاملات الفراولة العائدات من إسبانيا ترسو في ميناء طنجة المتوسط وعلى متنها 1200 عاملة

-ملفات تادلة 24- 

وصلت صباح اليوم 19 يوليوز الجاري، إلى ميناء طنجة المتوسط باخرة على متنها 1200 عاملة مغربية كن يشتغلن في حقول الفرولة بإسبانيا، وسط إجراءات احترازية مشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وخضعت العاملات المرحلات لتحاليل مخبرية PCR داخل الباخرة، للتأكد من مدى إصابتهن بالفيروس كورونا، كما سيتم وضعهن رهن تدابير الحجر الصحي، المعمول بها من طرف وزارة الصحة، قبل السماح لهن بالعودة إلى منازلهن.

وكانت سفارة المغرب بإسبانيا، قد أكدت أن برنامج إعادة 7100 من العاملات المغربيات الموسميات من إقليم هويليا، الذي سيشهد تعبئة 6 بواخر تم توفيرها من طرف الدولة المغربية، عرف انطلاقته أمس السبت.

وتجدر الإشارة إلى أن أزيد من 80 عاملة مغربية في وضعية هشة، واللواتي كن يعانين من مشاكل صحية، والحوامل أو المرضعات، كن قد استفدن في 27 يونيو الماضي من رحلة خاصة للعودة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...