طنجة: أزيد من 100 مليون سنتيم ريع مزاد علني لأعمال فنية خصص لفائدة صندوق الجائحة

 – ملفات تادلة 24 –

 

مكن مزاد علني للأعمال الفنية، نظمته دار “مزاد آند آرت”، أمس السبت بطنجة، من جمع مبلغ يفوق مليون درهم (100 مليون سنتيم)، سيتم إيداعه في الصندوق الخاص بجائحة كوفيد-19، بعد بيع أعمال فنية تبرع بها مبدعوها لأجل هذا العمل الخيري.

وشارك في المزاد حوالي خمسين فنانا وفنانة مغاربة وأجانب، بينهم صفاء الرواس وماحي بينبين ومحمد مليحي ونور الدين ضيف الله وغوستاف دو ستايل ورشيد الوطاسي وكريستين علوي والدويب يوسف وبوزيد بوعبيد وعبد الرحيم يامو وشكري ركراكي وستيف فهيما وعبد الكريم الوزاني وهبة خمليشي وإلينا برينتيس وغيرهم.

واعتبر شكري بنتاويت، المسؤول المزاد ، أن هذا الحدث، الذي ستحول أرباحه بالكامل إلى الصندوق الخاص “كوفيد 19″، ما كان ليكون لولا تبرعات كبار الفنانين المغاربة والأجانب، من رسامين تشكيليين ونحاتين، وذلك بهدف جمع أكبر قدر من المساهمات لفائدة الصندوق الخاص وأيضا دعم الجهد الوطني للقضاء على الجائحة.

وأضاف بنتاويت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بنتاويت “اشتغلنا على مدى 3 أشهر لجمع هذه المجموعة المكونة من 56 عملا فنيا، من بينها لوحات وصور ومجموعة من الكتب”، لافتا إلى أن بعض الأشخاص شاركوا في العملية من خلال تبرعات، بينما وهبت أروقة فنية من الدار البيضاء وفاس والرباط ومراكش لوحات للفنانين المتعاملين معها.

واعتبرت الرسامة هبة خمليشي، الفنانة الأصغر سنا من بين المشاركين في المزاد الخيري، أنها “ليست المرة الأولى التي تشارك فيها في مزاد علني، بعد مرة أولى في مزاد لفائدة الأطفال، لكن هذه المرة من أجل قضية وطنية، ألا وهي مكافحة جائحة كوفيد 19”.

وأعربت عن سعادتها للمشاركة في تعزيز قيم الفن والمساهمة في هذا الزخم الاستثنائي من التضامن في إطار الصندوق الخاص بتدبير جائحة كوفيد 19.

بالإضافة إلى رسومات على الورق ولوحات لفنانين موهوبين من مختلف المدارس التشكيلية، ضمت مجموعة الأعمال المعروضة في المزاد أيضا صورا فوتوغرافية وخمس كتب حول المغرب واثنين من المطبوعات الحجرية.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...