عمال أمانور يجسدون وقفة احتجاجية، وويعلنون عن أسبوع للتضامن الوطني مع معركتهم

– ملفات تادلة 24 –

جسد عمال شركة “أمانور” يوم الخميس 16 يوليوز وقفة احتجاجية  مرفوقين بعائلاتهم أمام مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، رفعوا خلالها  شعارات منددة باستمرار تعنت إدارة الشركة في الاستجابة لمطلبهم العادل والمشروع بإرجاع كافة الممثلين النقابيين ومناديب العمال والعمال المطرودين إلى مقرات عملهم دون قيد أو شرط، ومستنكرة للصمت المطبق لولاية الجهة وعدم تدخلها لإيجاد حل عادل ومنصف يقضي بإلغاء كافة قرارات الطرد التعسفية وعودة كافة العمال المطرودين.

وتزامنا مع وصول إضراب واعتصام العمال المفتوح بمقرات الشركة بطنجة وتطوان والرباط ليومه ال 180، تم الإعلان عن أسبوع للتضامن الوطني مع معركة عمال ومستخدمي شركة “أمانور” ابتداء من يوم السبت 18 يوليوز الذي يوافق اليوم 180 من المعركة النضالية البطولية التي أقفلت شهرها السادس وتدخل شهرها السابع في ظل وضعية اجتماعية مزرية يعيشها العمال وعائلاتهم نتيجة حرمانهم من أجورهم لمدة ستة أشهر واستمرار عدم التصريح بهم في الصندوق الوطني للشضمان الاجتماعي.

 وقد اختار العمال لهذا الأسبوع التضامني شعار : ” صامدون وفي الساحات مناضلون ولا عيد لنا سوى عيد النصر” للتأكيد على قرارهم بجعل يوم عيد الأضحى يوما للاحتجاج على سياسة الطرد والتجويع والتفقير التي تنهجها إدارة الشركة بتواطؤ مكشوف من السلطات المحلية، ولحشد الدعم والتضامن الوطني عبر كل الأشكال وكل الوسائط مع نضالهم ومطالبهم العادلة والمشروعة.

 

– ملفات تادلة 24 –


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...