نقابة تعليمية تطالب باعتماد التوقيع الالكتروني لمحاضر الخروج وتعتبر تاريخ التوقيع بغير المناسب

-ملفات تادلة 24-

طالبت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لولاء (كدش)، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، باعتماد التوقيع الالكتروني لمحاضر الخروج عوض التوقيع الحضوري.

واعتبرت النقابة في مراسلة لوزارة التربية الوطنية، أن تاريخ توقيع محاضر الخروج للموسم الدراسي الحالي والذي حددته الوزارة في 27 يوليوز الجاري، تاريخ في غير محله، لكونه كونه يتزامن مع عيد الأضحى، ولم يستحضر صعوبات التنقل بين الجهات، ولم يقدر تضحيات ومجهودات الأطر التربوية والإدارية، التي انخرطت بكل تفان لإنجاح مخرجات نهاية السنة، انطلاقا من لحظة توقيف الدراسة الحضورية، بتاريخ 16 مارس 2020.

وأضافت النقابة في مراسلتها، أن قرار الوزارة لم يستحضر الظروف الصحية الاستثنائية للبلاد، ولا الظروف الاجتماعية لآلاف نساء ورجال التعليم، معبرة عن احتجاجها على هذا القرار الذي اتخذته الوزارة.

وطالبت النقابة بمراجعته، عبر تمكين كل من أنهى مهامه من توقيع محضر الخروج، مع الأخذ بعين الاعتبار وضعية المناطق النائية، الصحراوية والجبلية، مذكرة بأن أساتذة الأقاليم الصحراوية كانوا يوقعون محاضر الخروج في 30 يونيو من كل سنة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...