مجلس الحكومة يصادق على تمديد سريان حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 غشت المقبل

-ملفات تادلة 24-

صادق مجلس الحكومة الذي انعقد أمس الخميس، برئاسة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على مشروع مرسوم 2.20.426 الذي تقدم به وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت والذي يقضي بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا، إلى غاية 10 غشت 2020 على الساعة السادسة مساء.

وخلال هذا المجلس قدم وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء عبد القادر اعمارة، غرضا حول الوضعية المائية بالمغرب خلال هذه السنة، والتي اتسمت بالخصاص على مستوى التساقطات المطرية والواردات المائية، مما أثر سلبا على المخزون المائي بحقينات السدود.

وأشار الوزير في عرضه إلى المخطط الوطني للماء، الذي يندرج في إطار التخطيط المائي على المدى المتوسط والبعيد، تنفيذا لمقتضيات القانون 15- 36 الذي يلزم المغرب باعتماد مخطط وطني يمتد على مدى 30 سنة، والذي تبلغ كلفته المالية ما يقارب 383 مليار درهم، وترمي توجهاته الاستراتيجية إلى مواصلة وتعزيز العرض المائي، وتدبير محكم للطلب على الماء وحماية الموارد المائية والنظم الإيكولوجية وتدبير الظواهر المناخية القصوى.

وصادق المجلس الحكومي كذلك على مشروع قانون 36.20 الذي تقدم به الوزير المنتدب المكلف بالدفاع الوطني، نيابة عن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والقاضي بتحويل صندوق الضمان المركزي إلى شركة مساهمة.

ويرمي هذا المشروع أساسا إلى إصلاح الإطار القانوني المنظم للصندوق، وتمكينه من مواكبة الاستراتيجية والسياسات العمومية في مجال تسهيل الولوج للتمويل، خاصة بالنسبة للمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، والمقاولات والمؤسسات العمومية وباقي الفئات المستهدفة،

كما صادق المجلس الحكومي على مشروع قانون رقم 44.20 يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 103.12 المتعلق بمؤسسات الائتمان (أبناك، مؤسسات القروض والهيئات المعتبرة في حكمها).

ويهدف المشروع تغيير أحكام المواد 11 و19 و61 من القانون رقم 103.12 المتعلق بمؤسسات بهذه المؤسسات، وذلك بهدف ملاءمة أحكامه لأحكام مشروع القانون 36.20 المتعلق بتحويل صندوق الضمان المركزي إلى شركة مساهمة.

وخلال هذا المجلس أكد وزير الشؤونِ الخارجيةِ والتعاونِ الافريقي والمغاربة القاطنين بالخارج، على السماح للمواطنين المغاربة، كيفما كانت وضعيتهم بولوج التراب الوطني ابتداء من يوم الأربعاء 15 يوليوز الجاري، وكذا المقيمين بالمغرب والمتواجدين بالخارج مع ضرورة التقيد بالشروط والتي حددتها الحكومة في: التوفر على الجنسية المغربية أو بطاقة الإقامة بالمغرب بالنسبة للأجانب، وتقديم قبل صعودِ الطائرة اختبار سلبي للكشفِ (PCR)  لا تقل مدته عن 48 ساعة، وكذا تحاليل مصلية، بالإضافة إلى إخضاع أي شخص حامل لأعراض لها علاقة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد لفحوصات إضافية وتكميلية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...