اعتقال الصحفيين عمر الراضي وعماد ستيتو .. ماذا جرى بالضبط؟

ملفات تادلة 24 

تعرض الزميلان عمر الراضي وعماد ستيتو للاعتقال، ، ليلة أمس الأحد 05 يوليوز الجاري، على الساعة الحادية عشر ليلا، بعد خروجهما من أحد المطاعم بالدار البيضاء.

ونشر الزملاء في موقع لوديسك مجموعة من التسجيلات، التي تلقاها الموقع، بصوت عمر الراضي وعماد ستيتو، تعيد رسم الصورة الكاملة لظروف اعتقالهما، بعد أن تعرضا لاستفزاز من طرف أحد مصوري الموقع الاليكتروني “……..”.

وأوضح الموقع، أن عمر الراضي وعماد ستيتو لاحظا في بداية الأمسية، أن مصور موقع “…..”، الذي اعتاد استفزاز عمر الراضي خلال المرتين الأخيريتين لاستدعائه، كان يركن سيارته قرب مدخل المطعم، برفقة زوجته، التي تشتغل صحفية بنفس المنبر وابنه.

وأضاف لوديسك، أنه بعد خروج عمر وعماد من المطعم لاحظا أن المصور المذكور يحاول تصويرهما، فعمدا إلى تصويره بالهاتف النقال، قبل أن ينزل من السيارة ويتوجه إليهما، متهما إياهما بالإعتداء عليه أثناء تواجده مع عائلته، وفي أقل من دقيقة، ظهرت سيارة شرطة وقامت باعتقال عمر الراضي وعماد ستيتو.

وأثناء تواجده على متن سيارة الشرطة قام عمر الراضي بتسجيل مجموعة من المقاطع الصوتية، أرسلها إلى زملائه في لوديسك، تعيد رسم سيناريو الأحداث التي سبقت الإعتقال وأثناءه.

وأوضح الموقع أن معارف عمر وعماد التحقا بمفوضيتي الشرطة المجاورتين لمكان الإعتقال للإستفسار عن مكانهما، دون نتيجة.

ونشر الموقع صورة لسيارة من نوع سكودا أكتافيا من اللول الأسود، لاحظ عمر الراضي أنها تلاحقه، وأوضح الموقع أنه يتوفر على صور لنفس السيارة في أماكن مختلفة.

وفي سياق متصل نشر عدد من النشطاء ملصقا تضامنيا مع الصحفيين عمر الراضي وعماد ستيتو، مطالبين بوقف المضايقات والتشهير والمتابعات الوهمية.

ملفات تادلة 24 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...