خطة الضم الإسرائيلية تهدف إلى تهجير الفلسطينيين

-ملفات تادلة 24-

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأسبق، ياسر عبد ربه، أن خطة إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، تهدف إلى تهجير الفلسطينيين بشكل تدريجي من غور الأردن ومناطق واسعة الضفة الغربية المحتلة، مبينا أنه في حال أقدمت سلطات الاحتلال على تنفيذ خطتها بالضم، فإن هناك “مواجهة شاملة ستندلع بين الشعب الفلسطيني والاحتلال الإسرائيلي”.

وطالب عبد ربه، الذي شغل منصب وزير الثقافة والإعلام في عهد الراحل ياسر عرفات، بأن تتخذ دول الاتحاد الأوروبي “التي تعارض غالبيتها خطة الضم الصهيونية إجراءات ضد دولة الاحتلال” .

ويرفض الفلسطينيون بشكل قاطع إعلان رئيس حكومخة الاحتلال بنيامين نتنياهو نيته ضم مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة ومنطقة غور الأردن الإستراتيجية، ضمن الخطوة التي تضمنتها خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واعلن عنها أواخر يناير الماضي.

ورأى ياسر عبد ربه أن مخطط الضم الاسرائيلي هو جزء لا يتجزأ من صفقة القرن التي أعلنت عنها الإدارة الأمريكية، مؤكدا أن الرفض الدولي الواسع من معظم الدول حول العالم، يشكل ضغطا على إسرائيل والولايات المتحدة، داعيا الدول التي تعلن رفضها لمخطط الضم “ألا تكتفي بالرفض، وأن تتخذ إجراءات أكثر جدية بفرض عقوبات على إسرائيل، من أجل ردعها ودفعها للتراجع عن مخططاتها العنصرية التي تهدد حل الدولتين”.

وكالات


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...