في الشهر السادس من الإضراب والاعتصام.. عمال أمانور يتظاهرون مع عائلاتهم أمام مقر ولاية طنجة

– ملفات تادلة 24 –

تظاهر عمال شركة “أمانور”، الأربعاء فتاح يوليوز الجاري، أمام مقر ولاية طنجة، للمطالبة بإرجاع كافة العمال والممثلين النقابيين ومناديب العمال المطرودين إلى مقرات عملهم.

وحضر العمال إلى الوقفة مرفوقين بعائلاتهم، بعد ما يناهز 5 أشهر ونصف على انطلاق الإضراب والاعتصام المفتوحين الذين يخوضونهما من أجل ذات المطالب.

وكانت القوات العمومية قد أقدمت على تفريق وقفة احتجاجية مماثلة للعمال وعائلاتهم، أمام مقر الولاية، يوم 24 يونيو الماضي.

ويطالب العمال أيضا باحترام مدونة الشغل والتوصل بأجورهم، المتوقفة منذ ما يقارب ستة أشهر، وكذلك من تعويضات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في إطار مواجهة تداعيات الجائحة بعد أن توقفت إدارة الشركة عن التصريح بهم لدى الصندوق.

Gepostet von ‎تنسيقية أمانور‎ am Mittwoch, 1. Juli 2020

ويخوض ما يناهز 500 شخص من العمال والمستخدمين إضرابا مفتوحا عن العمل واعتصامات بمقرات الشركة بالرباط وطنجة وتطوان وأصيلة، منذ ما يناهز 6 أشهر.

وبدأ التوتر بين المحتجين وشركة أمانور في شهر أكتوبر 2019 حين عمدت الشركة إلى اقتطاع عدد من المنح والمستحقات المالية التي كانت موضوع اتفاق سابق.

واشتد التوتر في نهاية السنة الماضية ومطلع السنة الجارية حيث أقدمت الشركة على طرد عدد من أعضاء المكتب النقابي ومندوبي العمال، وهي النقطة التي أفاضت الكأس وفجرت غضب العمال والمستخدمين.

يذكر أن شركة أمانور هي شركة تابعة لشركة فيوليا الفرنسية متعددة الجنسيات، حصلت على صفقة التدبير المفوض، وتعمل في مجال إدارة المياه والنفايات وخدمات الطاقة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...