استدعاء كل اسبوع!! عمر الراضي يتلقى استدعاء ثانيا من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية

 – ملفات تادلة 24 –

توصل الزميل عمر الراضي، اليوم الأربعاء، باستدعاء من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، يطلب منه الحضور إلى مقر الفرقة يوم غد، من أجل ’’تبليغه أمرا يهمه‘‘.

وحضر مفتش شرطة، على الساعة الواحدة بعد زوال اليوم، إلى منزل الاستاذ ادريس الراضي، والد الزميل عمر، وسلمه الاستدعاء، وسيكون على عمر أن يستجيب للاستدعاء زوال يوم غد الخميس.

وفي اتصال مع الاستاذ ادريس الراضي، أكد أن مفتش شرطة حضر إلى بيت الأسرة وسلمه الاستدعاء دون أن تعرف العائلة موضوعه، ويعد هذا الاستدعاء الثاني الذي تلقاه عمر في ظرف أسبوع.

وتلقى عمر الراضي الاسبوع الماضي استدعاء من نفس الفرقة موقعا من طرف نفس العميد، بنفس الموضوع الذي هو ’’تبليغه أمرا يهمه‘‘ قبل أن تستبق النيابة العامة موعد الحضور وتنشر بلاغا تتحدث فيه عن اشتباه بتلقي المعني بالأمر أموالا ’’من جهات استخباراتية عالمية‘‘.

وجاء استدعاء الراضي للتحقيق الأربعاء الماضي، أياما فقط، بعد نشر منظمة العفو الدولية ’’أمنيستي‘‘ تقريرا تحدثت فيه عن اكتشاف خبرائها تعرض هاتفه للاختراق بواسطة برنامج تجسس طورته شركة اسرائيلية.

ولم تنف الحكومة ولا وزارة الداخلية أمر التجسس على هاتف الراضي، بينما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن ’’السلطات العمومية‘‘ احتجاجها لدى ’’أمنيستي‘‘ بشأن التقرير، ومطالبتها بتقديم الأدلة على ذلك.

ولم تحدد وكالة المغرب العربي التي نقلت الخبر من هي بالضبط هذه ’’السلطات العمومية‘‘.

ووصف عمر الراضي التهمة التي يجري التحقيق معه بشأنها بأنها سخيفة.

وتعرض عمر الراضي لحملة تشويه منذ إعلان ’’أمنيستي‘‘ لحملة تشويه في منابر إعلامية توصف بالمقربة من السلطات، كما على حسابات بعض الصحافيين.

وجرى تصوير الراضي، الخميس الماضي، لحظة وصوله إلى مقر الشرطة القضائية ولحظة خروجه منه، من طرف منبر إعلامي، ونشرت الفيديوهات بعناوين مثيرة، وصفت بأنها مسيئة، ولا تعكس حقيقة وصوله أو خروجه.

ووصف الراضي الأب أن ما يتعرض له ابنه من طرف منابر إعلامية له وقع الإرهاب، مشيرا في تدوينة على حسابه، أن الحملة ’’تركز أكثر على تحويرها لكي تلائم ما في صدر أصحابها من غل وحقد على النشطاء النزهاء الملتزمين بقضايا الوطن من أجل حمايته من الفساد والإفساد‘‘.

ومن المتوقع أن يستجيب عمر الراضي، زوال يوم غد الحميس، للاستدعاء الذي سلّم لوالده اليوم ببيت الأسرة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...