اعمارة يتهم التنظيمات المهنية للنقل الجماعي للمسافرين بالافتراء على وزارته

-ملفات تادلة 24-

اتهم عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، بعض التنظيمات المهنية للنقل الجماعي للمسافرين، بتغليط الرأي العام والافتراء على وزارته، بادعائها أن الوزارة فرضت دفاتر تحملات بشروط تعجيزية، دون أشراكها في صياغة هذه الدفاتر.

وأضاف اعمارة في تدوينة له على حسابه الشخصي بالفيسبوك، أن وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، قد حرصت على مدارسة كل المقترحات التي وردت عليها من المؤسسات والمقاولات العمومية، والتمثيليات المهنية بمختلف أنواعها من فدراليات ونقابات وجمعيات.

وأوضح اعمارة، أنه بناء على هذه المقترحات صيغت دفاتر التحملات، وتمت فيها مراعاة توجيهات السلطات المعنية بتدبير مخاطر الجائحة، خاصة السلطات الصحية، وهمت النقل الجماعي للمسافرين والنقل المزدوج والنقل السياحي ونقل المستخدمين، والتي حرصت على إقرار عدد من الإجراءات الاحترازية التي ينبغي الالتزام بها، حماية للمواطنين سواء كانوا مرتفقين أو عاملين.

وردا على هذه التنظيمات المهنية للنقل الجماعي للمسافرين، نشر عبد القادر اعمارة مراسلة لبعض التنظيمات المهنية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عنونتها ب “مشروع مخطط إقلاع النقل الطرقي للمسافرين”، مؤكدا على أن الوزارة أخذت ” مقترحاتها بعين الاعتبار، سيرا على نهجها في التشاور والحوار”.

وقال اعمارة في ذات التدوينة، ” لا أريد التعليق…ببساطة لأن كل ما جاء في دفاتر التحملات، هي موجودة عند المهنيين، ولا يخرج عن المقترحات التي جاءت بها المراسلة الآنفة الذكر “.

وكانت العديد من التنظيمات المهنية لقطاع النقل الجماعي للمسافرين، قد هددت بالقيام بمسيرة احتجاجية بالحافلات صوب مدينة الرباط، رفضا لما تضمنه دفتر التحملات الذي عممته وزارة اعمارة، من شروط وإجراءات اعتبرها المهنيون تعجيزية ومن شأنها تعميق أزمة القطاع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...