وفاة طفل بسبب لدغة أفعى نواحي مولاي بوعزة

-ملفات تادلة 24-

لفظ طفل من منطقة أيت بوخيو، التابعة لقيادة مولاي بوعزة إقليم خنيفرة يوم الثلاثاء الماضي، أنفاسه الأخيرة بعد تعرضه للدغة أفعى سامة.

وأشارت مصادر محلية، أن أسرة الطفل نقلته على الفور بمجرد علمها لتعرضه للدغة أفعى، إلى المركز الصحي بمولاي بوعزة الذي لا يتوفر على الأمصال المضادة للسم، ليتم توجيهه إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة عبر سيارة إسعاف.

وأضافت نفس المصادر، أن الطفل لفظ أنفاسه الأخيرة قبل أن يصل إلى قسم المستعجلات عند مشارف مدينة خنيفرة، بسبب سريان السم في جسمه.

وجدير بالذكر أن منطقة مولاي بوعزة ونواحيها تعرف انتشارا كبيرا للعقارب والأفاعي التي تنشط بشكل كبير مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث تعرف حوادث متكررة كل سنة بسبب ضعف البنيات الصحية وغياب أمصال بالمركز الصحي بالبلدة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...