أزيد من 32 ألف مترشح لاجتياز امتحانات البكالوريا بجهة بني ملال-خنيفرة

-ملفات تادلة 24-

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة أن عدد المترشحين والمترشحات لاجتياز امتحانات البكالوريا دورة (يوليوز 2020) على مستوى الجهة بلغ ما مجموعه 32 ألفا و218 مترشحة ومترشحا (24 ألفا و5 مترشحين متمدرسين، و8 آلاف و213 مترشحا من فئة الأحرار). وأوضح بلاغ للأكاديمية أن عدد المترشحين بالتعليم العمومي بلغ 22 ألفا و681 من بين العدد الإجمالي ، أي ما يمثل حوالي 94 في المائة مقابل 6 في المائة بالتعليم الخصوصي، وتمثل نسبة الإناث 47 في المائة من مجموع المترشحين.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز الدورة العادية لامتحانات البكالوريا دورة يوليوز 2020 يتوزع على المديرية الإقليمية بخريبكة (8 آلاف و717 مترشحة ومترشح) ومديرية بني ملال (8 آلاف و212) ، ومديرية أزيلال (5 آلاف و531) ، ومديرية الفقيه بن صالح (4 آلاف و876) ، في حين تم تسجيل 4 آلاف و882 مترشحة ومترشح بالمديرية الإقليمية بخنيفرة.

وبخصوص توزيع المترشحين حسب أقطاب الشعب، فقد بلغ عدد المترشحين للمسالك العلمية والتقنية والمهنية 17 ألفا و866 مترشحة ومترشح، وبمسالك الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل (14 ألف و352 مترشحة ومترشحا).

ولضمان التباعد الجسدي بين المترشحين، فقد تم تمديد فترة اجتياز الامتحان الوطني الموحد إلى 05 أيام عوض 3 أيام المعمول بها سابقا، وذلك باعتماد قطبين للمسالك والشعب، ويتعلق الأمر بقطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل، سيجتاز مترشحوه الامتحان الوطني الموحد ب 1511 قاعة امتحان يومي 3 و4 يوليوز المقبل، بينما سيجتاز مترشحو القطب العلمي والتقني والمهني الامتحان الوطني الموحد بفضاءات 1942 قاعة امتحان، خلال الفترة الممتدة ما بين 6 و8 يوليوز من الشهر نفسه.

وأشار المصدر ذاته الى أن هذه التدابير استلزمت الرفع من عدد مراكز الامتحان بالجهة، من خلال تخصيص 135 مركزا ، من بينهم 9 قاعات رياضية مغطاة (القاعة الرياضية ببني ملال، والقاعة الرياضية الأمل بخريبكة، والقاعة الرياضية المتعددة التخصصات بأبي جعد، والقاعة المغطاة مولاي الحسن بوادي زم، والقاعتين الرياضيتين بأزيلال ودمنات، والقاعة الرياضية بخنيفرة، والقاعة الرياضية بثانوية أبي القاسم الزياني، وقاعة رياضية مغطاة بالفقيه بن صالح)، وتخصيص 12 مدرجا و5 قاعات كبرى بالمؤسسات الجامعية، باعتبارها مراكز امتحان وذلك بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، والكلية متعددة التخصصات بخريبكة، والمدرسة العليا للتكنولوجيا بالفقيه بن صالح.

كما تم تهييئ فضاءات الداخليات لإيواء 2306 مترشحة ومترشحا خلال فترة إجراء امتحانات نيل شهادة البكالوريا (420 مستفيدا ببني ملال، و284 بخريبكة، و862 بأزيلال، و433 بخنيفرة، و307 بالفقيه بن صالح).

وفي سياق متصل قامت مصالح الأكاديمية باتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية، المتمثلة أساسا في تخفيف أعداد المترشحين بالداخليات، عبر استغلال داخليات أخرى شاغرة مجاورة، وتوفير الكمامات، والمعقمات الكحولية، والمناديل الورقية والكؤوس البلاستيكية ذات الاستعمال الوحيد، واعتماد الوجبات الفردية للمقيمين، مع تحسيسهم بقواعد الحماية والتباعد الجسدي.

بالإضافة لإجراءات السلامة الصحية، عملت الأكاديمية الجهوية والمديريات الإقليمية التابعة لها على اتخاذ كافة التدابير الاحترازية لتأمين مختلف العمليات المرتبطة بامتحانات البكالوريا، تضمن للمترشحات والمترشحين كافة حقوقهم في تكافؤ الفرص، وضمان مصداقية وموثوقية شهادة البكالوريا، وتعزيز مراقبة فضاءات الإعداد.

ومع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...