عائلة الزميل حميد المهداوي تناشد الجهات المختصة بإتاحة الفرصة لها لرؤية ابنها في الزيارة المقبلة

-ملفات تادلة24-

ناشدت عائلة الزميل  حميد المهدوي، المعتقل على خلفية حراك الريف، في تدوينة نشرتها على الفايسبوك، بإتاحة الفرصة لها لرؤية ابنها، خلال الزيارة المقلبة، بعد ما يقارب أربعة أشهر من انقطاع الزيارة بسبب مقتضيات الحجر الصحي.

وأوضحت العائلة في ذات التدوينة أنه منذ فرض الحجر الصحي لم تزر المعتقل حميد المهداوي، امتثالا للواجب الوطني.

وأضافت العائلة أنه في مقابل التزامها بقواعد الحجر الصحي ما فتئت قنوات الاعلام الوطني تنشر أخبارا عن بداية افتتاح الفنادق واستقبال السائحين المغاربة وفتح الشركات الصناعية والمتاجر… دون أدنى التفاتة لولع الفراق قهرا، والذي مرت عليه أربعة أشهر تقريبا…

وفي تصريح لأخت الزميل المهداوي،  أسماء، لجريدتنا، أكدت أن الاستعدادات لاستقباله جارية وأن نفسيته جيدة وينتظر الخروج.

وكانت زوجة الزميل حميد المهداوي قد نشرت في وقت سابق تدوينة على حسابه على الفايسبوك، تذكر فيها، بتاريخ الاعتقال وتاريخ إطلاق السراح المرتقب في 20 يوليوز المقبل، على بعد شهر من اليوم.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...