حوار مع المدير الجهوي للصحة: الوضعية الوبائية والخروج من الحجر الصحي بجهة بني ملال-خنيفرة

 – ملفات تادلة 24 –

  • ما هي الاجراءات التي اتخذتها المديرية الجهوية للصحة من أجل ضمان خروج آمن من الحجر الصحي؟

في اطار الاستعدادات للخروج من فترة الطوارئ الصحية والرفع التدريجي للحجر الصحي ببلادنا وعلى اثر صدور القرار الرسمي الاخير  بتمديد فترة الطوارئ الصحية والذي تم من خلاله تصنيف اقاليم جهة بني ملال – خنيفرة ضمن المنطقة رقم 1 المعنية بالتخفيف الجزئي لتدابير الحجر الصحي  , تم وضع برنامج عمل جهوي  يرتكز على ثلاثة محاور رئيسية :

  1. الرصد الصحي والمراقبة الوبائية لمرض كوفيد 19 بأقاليم الجهة من خلال التسريع من وتيرة الرصد الاستباقي لفيروس كورونا والرفع من عدد الكشوفات والتحاليل المخبرية اليومية بالمستشفى الجهوي ببني ملال. وبالموازاة مع ذلك تقوم المديرية الجهوية بحصر وتتبع جميع المخالطين للحالات المؤكدة عبر المنظومة الجهوية المخصصة لذلك، كما انخرطت المديرية الجهوية للصحة في الحملة الوطنية للكشف المبكر عن فيروس كورونا بالأوساط المهنية و التي اطلقت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،  حيث ستشمل الفحوصات والتحاليل المختبرية لمرض كوفيد 19  الى جانب المؤسسات العمومية  الوحدات الصناعية والفندقية والخدماتية بجميع الأقاليم بالجهة.
  2. تطبيق التدابير الاحترازية المتعلقة بتدبير المرافق الادارية والصحية التابعة لوزارة الصحة، وذلك عملا بمقتضيات منشور السيد وزير الاقتصاد والمالية واصلاح الادارة رقم 4 الصادر بتاريخ 22 ماي 2020 بخصوص اجراءات وتدابير العمل بالمرافق العمومية بعد رفع حالة الطوارئ الصحية، وبقرار السيد وزير الصحة رقم 9269  بتاريخ 9 يونيو 2020، حيث تم في هذا الاطار تعيين لجنة داخلية تابعة للمديرية الجهوية للسهر على تطبيق الاجراءات الاحترازية وتتبع تنفيذ مواد ومقتضيات القرار السالف ذكره بالمرافق الصحية التابعة للمديرية الجهوية للصحة، من بين هذه الاجراءات نذكر ما يلي :
  • تجهيز المرافق الادارية والصحية بأجهزة النظافة ومواد التعقيم.
  • تسجيل بيانات الموظفين والمرتفقين مع قياس درجة الحرارة.
  • ضرورة وضع الكمامات الطبية والحرص على التباعد الجسدي داخل المكاتب.
  • نشر الملصقات التحسيسية بالمصالح الصحية و الادارية.
  1. مواكبة تفعيل الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي بأقاليم الجهة بتنسيق تام مع السلطات المعنية.

 

  • ما هو تقييمكم الأولي لتعامل المواطنين خلال الأيام الأولى من رفع الحجر الصحي؟

تقييم هذه المرحلة يبقى رهين بالوضعية الوبائية لمرض كوفيد 19 بالجهة خلال الايام والاسابيع المقبلة، ومدى استجابة والتزام  المواطنات والمواطنين بالإجراءات الاحترازية الموصى بها من طرف وزارة الصحة والسلطات المعنية، كما أدعو الجميع من خلال هذا المنبر الى ضرورة الحيطة والحذر لان الفيروس ما زال موجودا بيننا، حيث ما زال المغرب يسجل اصابات يومية بالفيروس وبأعداد مضطربة منذ الاعلان عن الرفع التدريجي للحجر الصحي مما يستدعي معه  ضرورة الاستمرار في الالتزام بالسلوكيات الاحترازية والوقائية المعمول بها في المراحل السابقة حفاظا على المكتسبات التي ربحتها بلادنا في التصدي لهذه الجائحة.

 

  • ما هي التوجيهات التي تقدمونها للسلطات الجهوية والاقليمية من أجل تفادي أية تداعيات غير مرغوبة مع استئناف الأنشطة الاقتصادية المختلفة؟

كما سبق لي ذكره اعلاه، التقيد الصارم والتطبيق الأمثل للإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية الموصى بها من طرف وزارة الصحة والسلطات المعنية، كفيل بان يجنب بلادنا الأسوأ في القادم من الايام، خصوصا مع استئناف مجموعة من الانشطة الاقتصادية والتي مازالت تمثل مجالا خصبا لانتشار الفيروس كما تشير الى ذلك الارقام والمعطيات،. كما أدعو جميع المهنيين والمسؤولين بالوحدات الصناعية بالجهة الى العمل على التطبيق الصارم للقرارات والاجراءات الصادرة عن الجهات المسؤولة في مجال الوقاية والمراقبة الصحية لجميع العاملين بها، مع الحرص على إبلاغ السلطات الصحية بالحالات المشكوك فيها، واتخاذ التدابير المعتمدة في ذلك بما فيها العزل والحجر الصحي. كما ان المديرية الجهوية للصحة تبقى رهن اشارة السلطات الجهوية للمزيد من المعلومات فيما يخص التدابير المواكبة لعملية استئناف الانشطة الاقتصادية بأقاليم الجهة.

 

  • ما هي طبيعة مساهمة المديرية الجهوية للصحة والمديريات الإقليمية التابعة لها في الإعداد لامتحانات الباكالوريا؟

حرصا منها على التطبيق الصارم للإجراءات والتدابير المواكبة لعملية الرفع التدريجي للحجر الصحي خلال الفترة المقبلة، والتي ستتزامن مع الاستعدادات لتنظيم امتحانات الدورة العادية لنيل شهادة الباكالوريا خلال شهر يوليوز، وبالتنسيق مع مصالح الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين قامت المديرية الجهوية للصحة والمندوبيات الإقليمية التابعة لها، في مرحلة اولى، بإخضاع جميع موظفي وموظفات الأكاديمية الجهوية المرشحين للاعتكاف للفحوصات والتحاليل المخبرية لمرض كوفيد 19، مع تقديم معلومات ونصائح حول الفيروس وطرق الوقاية منه، خصوصا خلال فترة الإعداد والتنظيم للامتحانات، وفي مرحلة ثانية سيتم إخضاع جميع أعضاء الفريق التربوي، المكلف بإعداد وتنظيم الامتحانات بالأكاديمية الجهوية، للفحوصات والتحاليل المخبرية لفيروس كورونا ضمانا للإعداد والتنظيم الامن لمرحلة ما قبل وما بعد  الامتحانات.

  • إلى أي مدى يمكن القول أن الجهة أصبحت بمأمن من انتشار فيروس كوفيد-19؟

على العموم يمكن القول بان الوضعية الوبائية بالجهة تبقى وضعية متحكما بها وغير مقلقة، بالمقارنة مع بعض الجهات بالمملكة، بالرغم من تسجيل بعض البؤر العائلية والمهنية خلال الايام الاخيرة، حيث قمنا في حينه بحصر لائحة المخالطين وإخضاعهم لتدابير الحجر الصحي،  كما أن المؤشرات المتعلقة بالتطور الوبائي بالجهة تظل ايجابية في الوقت الراهن.

ويبقى التحكم في الحالة الوبائية بالجهة رهينا بالتزام ووعي المواطنين والمواطنات  بالتدابير الاحترازية والوقائية المعتمدة من طرف وزارة الصحة والسلطات المعنية والتطور الوبائي بالجهة وببلادنا خلال الايام المقبلة.

 

  • كيف يسير علاج الحالات النشيطة المتبقية بالجهة؟

الى غاية يوم الاثنين 15 يونيو 2020 بلغ اجمالي المتعافين بالجهة 101 حالة من مجموع الحالات المؤكدة الذي استقر في 122 حالة، مع تسجيل 7 وفيات. ويمكن القول في هذا الاطار أن ارتفاع حالات التعافي بالجهة هو راجع بالأساس الى البروتوكول العلاجي الذي اعتمدته وزارة الصحة منذ بداية هذه الجائحة. أما بخصوص الحالات النشيطة بالجهة، وعددها 14 حالة فوضعها الصحي مستقر ولا يدعو للقلق وتستجيب بشكل ايجابي للعلاج بالمستشفى الجهوي لبني ملال.

  • ما هي الإرشادات التي توجهونها للمواطنين بالجهة؟

مع بداية مرحلة الرفع التدريجي للحجر الصحي ببلادنا، مع ما يمكن ان يترتب عنه من سلوكيات اجتماعية يمكن ان تؤثر بشكل سلبي على الوضعية الوبائية، والمجهودات المبذولة للحد من انتشار الفيروس، خصوصا مع استئناف مجموعة من الانشطة الاقتصادية والخدماتية، أدعو الجميع الى تجنب التجمعات البشرية غير الضرورية والالتزام بقواعد النظافة المعتادة، والتقيد بالإجراءات الاحترازية، الموصى بها من طرف وزارة الصحة، والتي يمكن الاطلاع عليها على الموقع الرسمي لوزارة الصحة، والصفحة الرسمية للوزارة والمديرية الجهوية للصحة بني ملال – خنيفرة على مواقع التواصل الاجتماعي، أو على موقع https://sehati.gov.ma/ar/ ، أو الاتصال بالرقم الهاتفي ALLO 141  أو الرقم الاقتصادي الو اليقظة الوبائية 0801004747  في حالة ظهور اعراض مرض كوفيد-19.

التدابير الوقائية الواجب الالتزام بها أثناء القيام بالتسوق

التدابير الوقائية الواجب الالتزام بها أثناء القيام بالتسوق

Gepostet von Sehati am Montag, 15. Juni 2020


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...