بني ملال.. عائلة الشخص الذي توفي في ’’الكوميسارية‘‘ تخرج عن صمتها وتشكك في رواية الشرطة

– ملفات تادلة 24 –

شككت عائلة العيار، في رواية شرطة بني ملال، بشأن وفاة ابنها أثناء التوقيف، بمقر ولاية الأمن، وأكدت تشبثها بالكشف عن الحقيقة الكاملة في هذا الملف.

وأفاد مصطفى العيار، شقيق المتوفى حسن العيار، في لقاء أجرته معه ملفات تادلة، أن معطيات ظهرت لاحقا تنقض رواية المديرية العامة للأمن الوطني.

وقال المتحدث ’’تقبلنا النبأ إلا أننا بتاريخ 26 ماي الماي نفاجأ بما يدحض ويفند ادعاءات مديرية الأمن الوطني‘‘.

وأورد العيار في حديثه ما تناوله خبر نشر بالتاريخ المذكور، والذي ادعى حصوله على معطيات حصرية، ومجملها يناقض رواية الشرطة، حسب المتحدث.

وطالب المتحدث نفسه بفتح تحقيق دقيق ونزيه حول ظروف وملابسات وفاة شقيقه وهو رهن تدابير الحراسة النظرية.

وأضاف في اللقاء، الذي تنشره ملفات تادلة بعد قليل، أن عائلة العيار راعت ظرفية وباء كورونا ولم تخرج للاحتجاج ولكنها لن تنسى حق ابنها مهما طال الزمن.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني أصدرت بلاغا، بتاريخ 24 ماي الماضي، يفيد بوفاة شخص كان موضوعا تحت الحراسة النظرية، وأنه نقل إلى المستشفى وتلقى العلاجات الضرورية وتم إرجاعه إلى مقر ولاية الأمن، ثم تطورت حالته الصحية مرة أخرى وتوفي قبل أن ينقل مجددا إلى المستشفى.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...