أدونيس يكتب: ما تكون صورة العالم، غداً؟

الجزء الأول

الآن، بفعل الكورونا، تنقشع كثيرٌ من الغيوم التي كانت تحجب أو تموّه التشققات العميقة في صورة العالم. وهي تُشير إلى ظواهر كثيرة ومتنوّعة أذكر أكثرها دلالةً، كما أرى، في التحولات الكونية الرّاهنة، وأصوغُها كما يلي:

باريس، أبريل 2020
نشر بجريدة الأخبار اللبنانية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...