ماكرون في ذكرى إلغاء العبودية: يجب ألا ننسى “هذه الصفحات من تاريخنا”

-ملفات تادلة24-

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد إلى عدم نسيان العبودية “أبدا”، خلال مراسم أقيمت لمناسبة اليوم الوطني لذكرى إلغاء تجارة الرقيق، ولو أنها بقيت محدودة في ظل وباء كوفيد-19.

وكتب ماكرون في رسالة نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي أن هذا اليوم الوطني لذكرى العبودية وإلغائها الذي كرسته فرنسا منذ العام 2001 “أقيم حتى لا ننسى أبدا هذه الصفحات من تاريخنا”.

وتابع “إنه يذكرنا بوحشية تجارة الرقيق والعبودية الاستعمارية، تلك الجريمة بحق الإنسانية التي ارتكبت على مدى قرون”.

وتابع “لكنه يذكرنا أيضا بأننا بالتنديد بهذا النظام وتدميره، اصبحنا حقا ما نحن عليه: دولة حقوق الإنسان، جمهورية واحدة موحدة تستمد من تعدديتها قوة الجوهر البشري”.

وفي ظل التدابير المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ترأس رئيس الوزراء إدوار فيليب الأحد حفلا أقيم في حديقة لوكسمبورغ في باريس وحضره رئيسا الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ ورئيس المؤسسة من أجل ذاكرة العبودية جان مارك آيرولت.

وتطرق ماكرون إلى الأزمة الصحية والحجر المنزلي الذي سيرفع تدريجيا في فرنسا اعتبارا من الإثنين، فقال إنه ليس من الممكن هذه السنة “للأسف أن نجتمع في أخو ة المراسم التذكارية المدنية التي هي في نسيج الأمة الفرنسية” متوجها بـ”فكرة خاصة إلى آلاف العائلات التي تفصل بينها المحيطات اليوم”.

وكتب “سنلتقي من جديد لأن المحنة التي نعيشها اليوم لم تفرق بيننا، بل قربت بيننا ورسخت وحدتنا (…) هذا ما تعلمناه من التاريخ: فرنسا الموحدة تتغلب على كل المحن”.

أ.ف.ب

-ملفات تادلة24-


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...