الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية تخلد فاتح ماي على مواقع التواصل الاجتماعي

على غير عادتها خلدت الجامعة الوطنية لعمال وموضفي الجماعات المحلية، اليوم فاتح ماي، عيد الطبقة العامة، على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل حالة الطوارئ الصحية التي يعيشها المغرب بسبب جائحة كرونا.
 
وقال سعيد الشاوي الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية (ا.م.ش) وعضو الأمانة الوطنية للمركزية النقابية أ.م.ش أن الحوار مع وزارة الداخلية لم يأت بأي جديد وأن الإتفاق الذي تم التوقيع عليه في ٢٥ دجنبر هو اتفاق لا يستجيب للحد الأدنى لانتظارات الموظفين والعمال.
وأوضح الشاوي، الذي كان يتحدث عبر فيديو بثه على موقع فايسبوك، أنهم رفضو التوقيع على الاتفاق، واصفا الحوار مع وزارة الداخلية بالجعجعة بدون طحين، ودعى وزارة الدخلية إلى فتح حوار عاجل، مع المكتب النقابي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، قادر على الاستجابة لانتظارات العمال، مطالبا بحوار جاد ومسؤل.
 
وصرح سعيد الشاوي أن مشاكل موظفي الجماعات المحلية لا تعد ولا تحصى، وأضاف بأن مشاكل الجماعات المحلية ليست مرتبطة فقط بالموظفين بل هناك المشاكل المرتبطة بالعمال وخاصة منهم عمال النظافة الذين يعانون الأمرّين.
وواصل الشاوي في حديثه أن عمال النظافة يعانون من الشركة كما يعانون من المجالس الجماعية، فالشركات التي تتحمل مسؤولية بتدبير هذا القطاع ترفض الاستجابة لمطالب العمال وهناك من يذهب إلى مستوى قمع هذه الفئة. 
ودعا وزير الداخلية إلى فتح الحوار مع المكتب النقابي لعمال الإنعاش الذين عبروا عن وطنية وإنسانية عالية وضحوا بصحتهم من أجل صحة الآخرين.
وأدان الشاوي محاولة تمرير مشروع قانون 22-20 والذي أثار ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي، وندد بمحاولات تكميم الأفواه، وطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وختم كلمته بالتضامن اللامشروط مع الشعب الفلسطيني.
ويشار إلى أن جل الهيئات النقابية والحقوقية قد خلدت عيد العمال على بشكل افتراضي على منصات التواصول الاجتماعي بسبب حالة الطوارئ الصحية.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...