نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي: “نعم للحجر الصحي، وألف لا للحجر على الحق في حرية الرأي والتعبير”

-ملفات تادلة 24-

أطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تدوينات مرفوقة بصورهم الشخصية، رفضا لما تضمنه مشروع قانون 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح، من بنود تدعو إلى عدم الدعوة لمقاطعة السلع والمنتوجات والخدمات.

وتقاسم النشطاء في تدويناتهم عبارات ” أنا كمواطن مغربي يحق لي أن أقاطع أي منتوج وأن أعلن مقاطعتي لأي منتوج وأن أعبر عن رأيي في أي ظرف فهذا حقي أولا، كمواطن كريم في وطنه، وكمستهلك”.

وأضافوا ” من أراد مستهلكًا بدون رأي، بدون موقف، عليه أن يعطينا منتوجه مجانا”، معتبرين في تدوناتهم أنه من حقهم نشر أي محتوى إلكتروني، دون جرح أحد، أو إيذائه، ودون نشر مغالطات أو أكاذيب تمس الغير.

وأكد النشطاء على أن مصادرة حقهم في التعبير أخطر من جائحة كورونا نفسها، ودعوا إلى عدم استغلال هذه الظروف لجبر خاطر البعض.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...