ظهور نتائج فحص كورونا إيجابية لـ 263 شخصا بكوريا الجنوبية بعد تماثلهم للشفاء التام

-ملفات تادلة 24-

بلغ عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء التام من فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ثم ظهرت نتائج اختباراتهم إيجابية مرة أخرى، 263 شخصا في جميع أرجاء كوريا الجنوبية.

وقالت جونغ أون-كيونغ رئيسة مراكز كوريا لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أمس الأحد، إن نتائج اختبار كورونا جاءت إيجابية مرة أخرى لـ 263 شخصا بعد تماثلهم للشفاء التام.

وأضافت “ربما كان هناك إعادة تنشيط للفيروس بين الناس، وليس إعادة العدوى، لأن الاختبارات كانت إيجابية بعد فترة وجيزة من إطلاق سراحهم من مرافق العزل”.

وصرحت بأنه لم يتم تأكيد ما إذا كان 263 شخصا يمكن أن ينقلوا الفيروس مرة أخرى أم لا.

من جانبه، حذر نائب وزير الصحة الكوري كيم جانغ ليب، من مخاطر تخفيف القيود بشأن التباعد الاجتماعي في الوقت الذي يخطط فيه عشرات الآلاف لزيارة منتجع جزيرة غيغو الجنوبية خلال عطلة تبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر.

فبعد أربعة أسابيع من التباعد الاجتماعي الصارم والاختبارات المكثفة، يبدو أن كوريا الجنوبية قد تمكنت من السيطرة على المرض، حيث أبلغت البلاد عن حوالي 10 حالات إصابة يومية جديدة أو أقل لليوم التاسع على التوالي.

وخففت كوريا الجنوبية بعض القيود في المبادئ التوجيهية يوم الأحد الماضي، لكن المسؤولين حذروا من حدوث موجة عدوى جديدة لأن الفيروس يمكن أن ينتشر من خلال الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض.

وقال كيم في مقابلة أجرتها معه وكالة “يونهاب” للأنباء، إنه يتوقع أن يزور حوالي 180 ألف شخص جزيرة غيغو، الوجهة السياحية الشعبية في البلاد، خلال فترة العطلة القادمة بين يوم الخميس و5 مايو.

وأوضح أن “زيادة الأنشطة في الهواء الطلق قد تصبح بمثابة الشرارة لانتقال العدوى على نطاق واسع”، داعيا الكوريين إلى ممارسة المبادئ التوجيهية للتباعد الاجتماعي حتى 5 مايو.

المصدر: ومع


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...