تجربة ووهان مع كورونا: ارتداء الكمامات، عزل الإصابات الخفيفة في أماكن مخصصة والسيطرة على 3 عوامل

  – ملفات تادلة 24 –

اقترح رئيس أحد المستشفيات المخصصة لعلاج مرضى فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في مدينة ووهان بوسط الصين، أن تعزز مدينة نيويورك الأمريكية ارتداء الأقنعة بين الناس وتتوقف عن عزل المرضى في المنازل.

و دعا وانغ شينغ هوان، رئيس مستشفى ليهشنشان في ووهان، إلى استخدام أقنعة الوجه. وضرب وانغ مثالا بمستشفى تشونغنان في جامعة ووهان، حيث يشغل أيض ا منصب الرئيس، مشيرا إلى أن بعض العاملين الطبيين في الأقسام غير المعالجة لكوفيد-19 أصيبوا بفيروس كورونا الجديد في مرحلة مبكرة من التفشي، إذ لم يكن أحد منهم يرتدي قناعا.

وقال وانغ الأسبوع الماضي “لم يصب أي من أولئك الذين كانوا يرتدون الأقنعة أثناء الاتصال بالمرضى، لذلك نحن على يقين من فعالية الأقنعة”. كما نصح وانغ بعدم مطالبة المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة بعزل أنفسهم في المنزل، حيث يمكنهم نقل العدوى إلى المزيد من أفراد الأسرة.

وقال “في تلك الأيام الأولى، كانت هناك حالات عديدة أصاب فيها مريض عائلة كاملة من ثلاثة أو خمسة أو ستة أشخاص في ووهان. هذا درس مريع”. وبعد إدراك المشكلة، حولت ووهان فيما بعد مرافق عامة، بما في ذلك صالات رياضية ومراكز للمعارض، إلى 16 مستشفى مؤقت ا ساعدت في عزل المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة، والتي وصفها وانغ بأنها قصة نجاح.

و اضاف”إذا لم يتم وقف انتقال العدوى، فمن الطبيعي أن ترتفع حالات الإصابة. ومن أجل احتواء الوباء، يجب السيطرة على واحد على الأقل من العوامل الثلاثة بالكامل:, مصدر العدوى، وطريقة انتقالها، والسكان المعرضين للإصابة بها”.

وقامت ووهان ببناء مستشفيين اثنين من الصفر، وهما هوهشنشان و ليهشنشان، في غضون أسبوعين بين أواخر يناير وأوائل فبراير لعلاج مرضى كوفيد-19 بعد أن اكتظت المستشفيات المحلية بالمرضى.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...