نقابة صحية تطالب والي جهة بني ملال خنيفرة بتوفير السكن والتنقل للأطر الصحية بالجهة

-ملفات تادلة 24-

طالب المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة بجهة بني ملال خنيفرة، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والي الجهة بتسهيل مأمورية عمل نساء ورجال الصحة في هذه الظروف الصحية الاستثنائية التي يمر منها المغرب، والمتعلقة بالحماية والوقاية وسكن وتنقل الأطر الصحية التي تقطن بعيدا عن مؤسسات اشتغالها أو خارج أقاليم ومدن عملها وفي مقدمتهم غير المتوفرين على وسائل نقل خاصة.

واعتبرت النقابة الصحية في رسالة وجهتها لوالي جهة بني ملال خنيفرة، أنه رغم المجهودات التي تم بدلها، فإنها لا زالت لا تستجيب للحاجيات الكافية في الحماية والنقل والسكن الذي سيكون أكثر ملحاحية بدخول الحجر الإجباري للأطر الصحية المتعاملة بشكل مباشر مع المصابين لحيز الواقع، لتفادي نقلهم للعدوى المحتملة لعائلاتهم ومحيطهم وبقائهم قرب المراقبة.

وطالبت النقابة بالقيام بتدابير إضافية، لتجاوز كل ما يعيق أداء نساء ورجال الصحة لواجبهم المهني والإنساني في هذه الظروف الاستثنائية، وحث الجهات المعنية بالأقاليم الخمس للجهة من جديد، على بدل المزيد من الجهد لتوفير السكن والتنقل والحماية ووسائل ومستلزمات الوقاية والتعقيم والنظافة، والتشجيع للأطر الصحية الطبية والتمريضية والإدارية وعمال وعاملات شركات المناولة والتدبير المفوض العاملين بالمؤسسات الصحية بالجهة في هذه الظروف.

ونوهت النقابة بالمبادرات المتواصلة لمكاتبها النقابية بمختلف مواقع العمل، للتخفيف من تداعيات هذه الأزمة الوبائية على نساء ورجال الصحة في شراكة تلقائية، وتعاون مثمر مع الإدارة الصحية، جهويا، إقليميا ومحليا، وممثلي السلطات والمجتمع المدني والمؤسسات والفاعلين والمواطنين ببعض المناطق.






شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...