العثور على جثة امرأة داخل منزلها يستنفر الأمن بآسفي

عثر مواطنون أمس الثلاثاء، على جثة امرأة داخل منزلها بزنقة الصحابة بحي زين العابدين بآسفي، الأمر الذي خلف صدمة كبرى في صفوف جيران الضحية، واستنفارا في صفوف عناصر الوقاية والشرطة الذين حلوا بعين المكان لمعاينة الواقعة.

وأفادت مصدرمحلية، أن الهالكة البالغة من العمر قيد حياتها 65 سنة، كانت قد اختفت عن الأنظار منذ أيام، قبل أن تفوح رائحة كريهة من منزلها، حيث سارع بعض أفراد جيرانها إلى إخبار المصالح الأمنية بالقضية، حيث حل عناصر الشرطة بمكان الحادث، مرفوقين بعناصر الواقية المدنية، التي أقدمت على تكسير باب منزل الضحية، ليفاجأ الجميع بجثة الضحية.

وأشار مصدرنا إلى أن المصالح الأمنية، فتحت تحقيقا في وفاة الضحية بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي، لإخضاعها للتشريح ال

وأضاف المصدر ذاته، أن الضحية كان لديها بنت بالتبني، عمرها 14 سنة، وكانت هذه الأخيرة تقوم بإدخال أصدقائها إلى منزل الضحية بحسب شهادات الجيران، الذين رجحوا أن تكون هي من وراء هذه الوفاة الغامضة، سيما وأن الفتاة القاصرة اختفت قبل أيام من العثور على جثة الضحية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...